Archive for the ‘اللغة اليونانية’ Category

بسم الله الرحمن الرحيم

مُلخَّص دِراسة كارين كينج لمخطوطة زوجة المسيح عليه السلام

قُم بتحميل الدِّراسة من هذا الرّابط

·        المخطوطة ترجع إلى القرن الرابع الميلادي

·        تحتوي على حوار بين المسيح عليه السلام وتلاميذه وفي الحوار يقول: زوجتي

·        هذه المخطوطة هي الوحيدة التي فيها يتكلَّم المسيح عليه السلام صراحة عن زوجة

·        المخطوطة مكتوبة باللغة القبطية وفقاً للَّهجة الصَّعيدية (وهي أقدم اللهجات القبطية)

·        ويُرجَّح أن المخطوطة مصرية, أي تمّ اكتشافها في مصر

·        مالك المخطوطة يُريد أن يبقى مجهولاً إلى أن يتمّ تحرير نصّ المخطوطة ونشرها بشكل رسمي مطبوع

·        مازالت مُلابسات وتفاصيل اكتشاف المخطوطة مجهولة

·        المخطوطة وصلت مدرسة هارفارد اللاهوتية في ديسمبر 2011

·        في مارس 2012 تم نقل المخطوطة إلى معهد دراسات العالم القديم في مدينة نيو يورك

·        «روجير بجنال» Roger Bagnall و «آن ماري ليوجينديجك» AnneMarie Luijendijk قاما بدراسة المخطوطة, وكانت نتيجة الدِّراسة: «المخطوطة غالباً أصلية وليست مُزوَّرة»

·        والدِّراسة الباليوجرافية تُرجع المخطوطة إلى النِّصف الثاني من القرن الرابع الميلادي

·        وعلى هذا الأساس بدأ العمل على تحقيق وترجمة وتفسير نصّ المخطوطة

·        «آريل شيشا هالفي» Ariel Shisha-Halevy بروفيسور اللُّغويّات في الجامعة العبرية بأورشليم, والمُتخصِّص في اللغة القبطية, قال بعد دراسته للمخطوطة: «أعتقدُ – على أساس دراسات لغوية ونحوية – أنَّ المخطوطة أصلية»

·        وأشار إلى أنَّه لا توجد أي أدِلَّة لُغوية أو نحوية تُشير إلى أنَّ المخطوطة مُزوَّرة

·        المخطوطة مساحتها 4 سم × 8 سم

·        نجد اسم «يسوع» في المخطوطة مُختصرة بطريقة الأسماء المُقدَّسة Nomina Sacra

·        من خلال دراسة خط يد ناسخ المخطوطة, نجد أنَّ المخطوطة لم تكن لناسخ مُحترف

·        من خلال دراسة القصاصة من الوجه والظهر, يظهر لنا أنَّ الكتابة لنفس النّاسخ, وقد يدلّ هذا على أن القصاصة كانت في الأصل جُزءً من مُجلَّد قديم ! ولكنَّنا لا نستطيع أن نُقرِّر أي وجه يأتي أوَّلاً من حيث ترتيب الكتاب, ولا نستطيع أيضاً أن نتحقَّق من حجم المُجلَّد الأصلي

·        الأرجح أنَّ هذه المخطوطة كانت للاستخدام الشَّخصي أو لجماعة مسيحية محدودة, ولم تكن مخطوطة رسمية مُستخدمة في كنيسة بطريقة ليتورجية في الصَّلوات مثلاً

·        جاري حالياً تطبيق بعض الاختبارات الخاصَّة بتحديد أصالة حبر البردية لإثبات ما إذا كان الحبر المُستخدم فعلاً أصلي وقديم مُستخدم في العُصُور القديمة أم لا

·        من الجدير بالذِّكر أنَّ هذه الألفاظ والتَّعبيرات المُستخدمة في هذه المخطوطة قريبة ممّا نجده في إنجيل متَّى Matthew, وإنجيل مرقس Mark, وإنجيل لوقا Luke, وإنجيل توما Thomas, وإنجيل مريم المجدلية Mary, وإنجيل المصريين Egyptians, ولكنَّنا لا نستطيع أن نُقرِّر إلى أي الأناجيل أقرب بسبب صِغَر حجم النَّص

·        النُّصُوص المُشتبه في صلتها بالمقطع الموجود في المخطوطة

o       لوقا 14 / 26 إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَيَّ وَلاَ يُبْغِضُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَامْرَأَتَهُ وَأَوْلاَدَهُ وَإِخْوَتَهُ وَأَخَوَاتِهِ حَتَّى نَفْسَهُ أَيْضاً فَلاَ يَقْدِرُ أَنْ يَكُونَ لِي تِلْمِيذاً.

o       متَّى 10 / 37-39 (37 مَنْ أَحَبَّ أَباً أَوْ أُمّاً أَكْثَرَ مِنِّي فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي وَمَنْ أَحَبَّ ابْناً أَوِ ابْنَةً أَكْثَرَ مِنِّي فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي 38 وَمَنْ لاَ يَأْخُذُ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعُنِي فَلاَ يَسْتَحِقُّنِي. 39 مَنْ وَجَدَ حَيَاتَهُ يُضِيعُهَا وَمَنْ أَضَاعَ حَيَاتَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا.)

·        هُناك خلاف حول المقصود من عبارة المسيح عليه السلام: «مريم جديرة بذلك» أو «مريم ليست جديرة بذلك»

·        أي مريم هي المقصودة ؟ هل هي المذكورة في:

o       يوحنا 11 / 1 وَكَانَ إِنْسَانٌ مَرِيضاً وَهُوَ لِعَازَرُ مِنْ بَيْتِ عَنْيَا مِنْ قَرْيَةِ مَرْيَمَ وَمَرْثَا أُخْتِهَا.

o       أم أنَّها مريم المجدلية ؟

o       أم أنَّها مريم أم المسيح عليه السلام ؟

·        لا نستطيع الجزم بأنَّ مريم المذكورة في السَّطر الثاني هي نفسها الزَّوجة المذكورة في السَّطر الرّابع

·        هل تساءل التَّلاميذ حول جدارة واستحقاق «مريم» فأجابهم المسيح عليه السلام ؟

·        باقي الدِّراسة تُعتبر بحثاً تفصيلياً في الكتابات الأبوكريفا التي قد تُشير إلى علاقة زوجية للمسيح عليه السلام

الحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات

بسم الله الرحمن الرحيم

مخطوطة زوجة المسيح عليه السلام

كل العلماء والدَّارسين يتحدَّثون عن هذه المخطوطة المُكتشفة حديثاً …

وقد حاز الموضوع على اهتمام إعلامي وأكاديمي بشكل كبير حول العالم !

مخطوطة تم اكتشافها مُؤخَّراً باللغة القبطية تحتوي على عبارات تُشير إلى …

المخطوطة ترجع إلى ما بين القرن الثاني والقرن الرابع الميلادي

FRONT

في هذه المخطوطة نجد المسيح عليه السلام يُكلِّم تلاميذه عن زوجته !

المخطوطة عبارة عن قصاصة صغيرة

ولكن الجزء المُتبقِّي من المخطوطة يُظهر العبارات التالية

المسيح عليه السلام يقول لتلاميذه:

مريم تستحق ذلك

وقال لهم يسوع: زوجتي

ستقدر أن تكون تلميذتي

لاحظ أن الأقوال السابقة مُقتطعة, فالسُّطور غير كاملة, ولا نستطيع إلا أن نقرأ هذه العبارات

هذه المخطوطة لا تُعتبر دليلاً تاريخياً حقيقياً على أن المسيح عليه السلام كان مُتزوِّجاً

ولكنه دليل تاريخي على وجود مسيحيين أوائل كانوا يعتنقون هذا الاعتقاد !

قُم بالاطلاع على الرَّوابط التالية:

·        جريدة نيو يورك تايمز

·         مدرسة هارفرد اللاهوتية (تحتوي على صور عالية الجودة للمخطوطة, مع تفريغ وترجمة للنَّص بالإضافة إلى مقالة علمية بحجم 52 صفحة للأستاذة كارين كينج تتكلَّم عن المخطوطة بالتَّفصيل)

·        جريدة ديلي ميل

·        فيديو: كارين كينج تتكلَّم عن المخطوطة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الدَّورة التعليمية التدريبية في النَّقد الكتابي

بمركز الذكر الحكيم, البيطاش, العجمي, الإسكندرية – صيف 2011

(من فترة 5 / 9 إلى 30 / 9)

_______________

الهدف من هذه الدَّورة

_______________

إخراج مُسلمين قادرين على كتابة ردود علمية قوية

على كتابات المسيحيين العاملين في مجال النقد الكتابي (بالأخص: النقد النصي)

الاهتمام بالدرجة الأولى سيكون بالجانب العملي

حيث أن هُناك مُحاضرات علمية كثيرة في النقد النصي

ولكن نُريد من يستطيع تطبيق هذا العلم وإخراجه في هيئة أبحاث

_______________

يعني من الآخر كده

_______________

المسيحيين ماليين مواقعهم بردود في موضوع النقد النصي مليانة جهل

وأنا مش فاضي إني أرد على كل الجهلاء الموجودين على شبكة الإنترنت

لذلك محتاج أعلم وأدرب ناس يقدروا هما يكتبوا ردود عليهم ويفضحوا جهلهم

_______________

سيكون هُناك اهتمام أيضاً بالجانب العلمي ولا شك

مُراعاة للذين سيحضرون وليس لديهم خلفية علمية بالموضوع

ولأن الجانب العملي يحتاج إلى مُراجعة هذه الأمور العلمية ولا شك

_______________

مُدَّة الدَّورة

_______________

مُدَّة لن تقل عن أسبوعين

ولن تزيد عن شهر

سأمكث في الإسكندرية لمُدة شهر كامل بإذن الله عز وجل

ولأني أعلم أن ظروف الكثيرين ستمنعهم عن إتمام شهر كامل

فسأجعل أول أسبوعين (من 5 / 9 إلى 17 / 9) فعلياً: 7 أيام مُحاضرات

للمادة العلمية يتخللها بعض التدريبات العملية

وسأجعل ثاني أسبوعين (من 19 / 9 إلى 1 / 10) فعلياً: 7 أيام مُحاضرات

للتدريبات العملية المُكثَّفة وكتابة ردود فعلاً

فكل طالب مطلوب منه أن يكتب على نهاية الشهر (لمن سيصبر إلى النهاية)

10 ردود على مقالات بعض المسيحين سأقوم باختيارها

_______________

رسالة خاصة للمسيحيين

في ناس قاعدين معايا لآخر الشهر أنا عارفهم

فمتخافوش, بالميِّت هنطلع بـ 50 رد على نهاية الشهر

_______________

نظام المُحاضرات

_______________

نظراً أن هذه الدَّورة ستكون مُكثَّفة

فستكون هناك ثلاثة مُحاضرات في الأسبوع لمدة أربعة أسابيع

أيام: الإثنين والأربعاء والجمعة

بداية من يوم الإثنين 5 / 9

إلى يوم الجمعة 30 / 10

_______________

مواعيد المُحاضرات

_______________

في اليوم الذي ستكون فيها مُحاضرة

ستكون الدراسة على فترتين

الفترة الأولى: من بعد صلاة الظهر إلى صلاة العصر (2 ساعات)

الفترة الثانية: من بعد صلاة العصر إلى صلاة المغرب (2 ساعات)

يعني هنصلي الظهر مع بعض في مسجد أمام المركز

وبعدين أبدأ أطحن فيكم لغاية صلاة العصر إن شاء الله

ننزل نصلي العصر في المسجد وبعدين نطلع عشان أكمل طحن فيكم إن شاء الله

لغاية ما يأذن المغرب, ننزل نصلي سوا وبعدين كل واحد يروح بيته

في ناس ممكن تقول إن 3 ساعات كتير ورا بعض كده

عايز أطمن الناس وأقولهم إن أكيد هيكون في راحة قبل صلاة العصر

للي عايز ينزل يشرب حاجة مثلاً أو ياكل حاجة خفيفة بسرعة

يعني ممكن الموضوع يصفصف على ساعتين بين الظهر والعصر

وكمان ساعتين بين العصر والمغرب, بس أنا أطمع في أكتر من كده عشان ننجز

وبعدين نضغط على نفسينا شوية, ده شهر في السنة

_______________

الدَّورة التَّعليمية (مُكوَّنة من ثلاثة أجزاء)

_______________

الجزء الأول: مدخل إلى المسيحية

نبذة عن تاريخ المسيحية والعهد الجديد والتثليث والتجسُّد

من أجل تحضير الخلفية العلمية اللازمة لدراسة المشاكل النقدية المُرتبطة باللاهوتيات

الجزء الثاني: مدخل إلى النَّقد النَّصِّي

تعريف النقد النصي, سبب اللجوء إليه, قوانين النقد النصي, تاريخ العهد الجديد وانتقال النص

كل المعلومات اللازمة للباحث المسلم من أجل الرد على أي مقالة مكتوبة في مجال النقد النصي والمخطوطات

الجزء الثالث: اللغة اليونانية ومخطوطات العهد الجديد

تعليم قراءة اليونانية القديمة والتي تم كتابة العهد الجديد بها

أيضاً دراسة المخطوطات اليونانية القديمة (البرديات وأهم مخطوطات القرن الرابع والخامس)

حتي يستطيع الباحث المسلم أن يتصفَّح هذه المخطوطات بسهولة ويستخرج منها ما يُريده

ويعرف كل المعلومات اللازمة عن هذه المخطوطات حتى يستطيع الرد على أي مسيحي يستشهد بها

_______________

الدَّورة التدريبية (مُكوَّنة من ثلاثة أجزاء)

_______________

الجزء الأول: البرامج العامة

Microsoft Office

OpenOffice.org

Edraw

الجزء الثاني: البرامج المُتخصِّصة

e-Sword

Libronix Digital Library System

الجزء الثالث: مهارات الإنترنت

Google

Facebook

WordPress

_______________

المطلوب من الذين يُريدون الاشتراك في الدَّورة

_______________

المطلوب في كلمة واحدة: الالتزام

يعني تبقى ناوي انك تحضر كُل مُحاضرة لآخر الشهر

أو على الأقل أول أسبوعين, يعني 7 أيام مُحاضرات

لو عندك جهاز كمبيوتر محمول (لابتوب) جيبه معاك

لو بتحب تكتب مُلاحظات جيب معاك كُرّاسة وقلم

أكتر من كده مش محتاجين منك حاجة, الباقي كله عليا أنا

_______________

مكان الدِّراسة

_______________

مركز الذكر الحكيم, في أول شارع يمين من شارع القاعدة

بالبيطاش, العجمي

المركز مُجهَّز بالكامل ولله الحمد

صالة مُكيَّفة, بروجيكتور, وايت بورد, انترنت وايرلس

_______________

كيف أشترك في الدَّورة ؟

_______________

هتلاقي معمول حادثة” (event) على صفحتي على الفيسبوك

https://www.facebook.com/event.php?eid=168342696576371

تدخل تسجل فيها إنك هتحضر بإذن الله عز وجل

وبعدين تتصل بي على رقم هاتفي: 0105654207 لو عندك أي استفسارات

_______________

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم

الأعمدة الفارغة

المخطوطة السينائية والفاتيكانية والأعمدة المتروكة فارغة

العبد الفقير إلى الله أبو المنتصر شاهين الملقب بـ التاعب

هذا لا يُعتبر موضوعاً كاملاً أو بحثاً متخصصاً, وإنما هو مُجرَّد عرض صور لبعض الصفحات من المخطوطة السينائية والفاتيكانية والتي تحتوي إما على أعمدة كاملة فارغة, أو أعمدة شبه فارغة. نعلم أن صفحة المخطوطة السينائية تحتوي على أربعة أعمدة للكتابة, وأن صفحة المخطوطة الفاتيكانية تحتوي على ثلاثة أعمدة للكتابة. هناك العديد من الصفحات سواء في المخطوطة السينائية أو الفاتيكانية تحتوي على الكثير من الأعمدة المتروكة فارغة كاملة, أو أعمدة شبه فارغة, متروكة هكذا من قِبَل النُّساخ.

سأقوم فقط بعرض صور هذه الصفحات بالتقسيمات التالية:

المخطوطة السينائية:

1.صفحات تحتوي على أعمدة كاملة فارغة.

2.صفحات تحتوي على أعمدة شبه فارغة.

المخطوطة الفاتيكانية:

1.صفحات تحتوي على أعمدة كاملة فارغة.

2.صفحات تحتوي على أعمدة شبه فارغة.

الصور المعروضة مرفوعة بأعلى جودة متاحة عندي, لعرضها بحجمها الحقيقي قُم فقط بالضغط على الصورة.

لن أخبركم الآن بسبب عرضي لهذه الصور, فهناك فائدة من عرضها بكل تأكيد, فسأستخدم هذه الصور فيما بعد في بحث تفصيلي, ولكنني منشغل الآن بأمور أخرى, لذلك سأعرض الصور لمن يعرف فائدتها, لعله يستخدمها قبلي ويرفع عني عناء كتابة البحث.

 

المخطوطة السينائية

صفحات تحتوي على أعمدة كاملة فارغة

 

العهد القديم – المكابيين الأول – من 1/1 إلى 1/22

 

العهد الجديد – إنجيل متى – من 27/64 إلى 28/20

 

صفحات تحتوي على أعمدة شبه فارغة

 

العهد القديم – نهاية طوبيا وبداية يهوديت – من طوبيا 14/15 إلى يهوديت 1/14

 

العهد القديم – حَجِّاي – من 2/9 إلى 2/23

 

العهد الجديد – نهاية رسالة رومية وبداية كورنثوس الأولى – من رومية 16/18 إلى كورنثوس الأولى 1/10

 

المخطوطة الفاتيكانية

صفحات تحتوي على أعمدة كاملة فارغة

 

العهد القديم – التكوين – من 46/8 إلى 46/28

 

العهد القديم – نهاية سفر دانيال

صفحات تحتوي على أعمدة شبه فارغة

 

العهد القديم – يوئيل وعوبيديا – من يوئيل 3/19 إلى عوبيديا 1/14

العهد القديم – عوبيديا ويونان – من عوبيديا 1/14 إلى يونان 1/6

العهد القديم – حبقوق وصفنيا – من حبقوق 3/12 إلى صفنيا 1/7

هناك صفحات أخرى كثيرة جداً تحتوي على أعمدة شبه فارغة من السينائية والفاتيكانية

لا تنسوني من صالح دعائكم

بسم الله الرحمن الرحيم

 

تم رفع الفيديوهات التعليمية على قناة الدعوة الإسلامية على اليوتيوب

 

السلسلة الأولى بعنوان: تعليم اليونانية القديمة

http://www.youtube.com/view_play_list?p=AD05FE9E2D2C2452

 

فيديوهات تعليم اليونانية القديمة للعهد الجديد, حتى تستطيع قراءة نص العهد الجديد بلغته الأصلية اليونانية القديمة (Koine Greek), هذا سيُساعد في قراءة المخطوطات القديمة للكتاب المقدس, سواء كانت مخطوطات العهد الجديد اليونانية بأنواعها, أو حتى مخطوطات العهد القديم للترجمة السبعينية القديم, سيُساعد أيضاً في تعليم ما يُسمى بالنقد النصي, وسيُساعد في فهم أعمق وأشمل وأدق لمعاني نصوص العهد الجديد.

 

لتحميل الفيديوهات من موقع الدعوة الإسلامية

 

الدرس الأول الحروف المتحركة والأصوات المزدوجة

 

الدرس الثاني من حرف البيتا إلى الكابّا

 

الدرس الثالث من حرف اللامدا إلى نهاية الأبجدية

 

الدرس الرابع شرح جدول الأبجدية ورسم الحروف

 

الدرس الخامس شرح علامات الترقيم والتنفس الهائي

 

الدرس السادس شرح المقاطع والنبرات

 

تدريب قراءة الجزء الأول

 

تدريب قراءة الجزء الثاني

 

السلسلة الثانية بعنوان: أدوات دخول المخطوطات اليونانية

http://www.youtube.com/view_play_list?p=7E247CD58C3AE9A2

 

فيديوهات تعليمية لشرح كيفية استخراج نصوص العهد الجديد من المخطوطات اليونانية القديم, مع شرح كيفية استخدام المواقع والبرامج والأدوات اللازمة لذلك, مثل برنامج الإيسورد وبرنامج السناج ايت, وأيضاً التعريف بمواقع تحميل المخطوطات اليونانية القديمة.

 

لتحميل الفيديوهات من موقع الدعوة الإسلامية

 

الدرس الأول برنامج الإيسورد

 

الدرس الثاني المخطوطة السينائية

 

الدرس الثالث المخطوطة السكندرية

 

الدرس الرابع المخطوطة الفاتيكانية

 

الدرس الخامس البرديات القديمة

 

إذا كنت مبتدئاً, أنصح بمُشاهدة الفيديوهات بهذا الترتيب

اسأل الله عز وجل أن يفيد بهذه الفيديوهات كل باحث صادق أمين

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

جداول فيديو

الأصوات المزدوجة والحروف المتحركة

 

mzdawag-1 

mzdawag-2 

mzdawag-3

 

και

Ιωαννης

Γαλιλαια

αιωνιος

φαινει

επαυριον

φαρισαιων

ευσεβεια

λεγει

εθεασαμεθα

εκεινος

μωσεως

ανθρωποι

αδικια

δουλοι

σκοτια

ουδε

βασιλευς

αυτος

πνευμα

 

نسألكم الدعاء لي وللشيخ عرب حفظه الله

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

تصريف فعل الكينونة في المضارع

The Verb to be ειμι in Present tense

 

i-am

 

Joh 8:58  قال لهم يسوع: «الحق الحق أقول لكم: قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن[1]».

Joh 8:58 ειπεν αυτοις ο ιησους αμην αμην λεγω υμιν πριν αβρααμ γενεσθαι εγω ειμι

(ESV) Jesus said to them, “Truly, truly, I say to you, before Abraham was, I am.”

 

Joh 10:30 أنا والآب واحد[2].

Joh 10:30 εγω και ο πατηρ εν εσμεν

(ESV) I and the Father are one.”

 

Mat 11:3 وقال له: «أنت هو[3] الآتي أم ننتظر آخر؟»

Mat 11:3 ειπεν αυτω συ ει ο ερχομενος η ετερον προσδοκωμεν

(ESV) and said to him, “Are you the one who is to come, or shall we look for another?”

 

Mat 15:16 فقال يسوع: «هل أنتم[4] أيضا حتى الآن غير فاهمين؟

Mat 15:16 ο δε ιησους ειπεν ακμην και υμεις ασυνετοι εστε

(ESV) And he said, “Are you also still without understanding?

 

Mat 12:6 ولكن أقول لكم: إن ههنا أعظم من الهيكل[5]!

Mat 12:6 λεγω δε υμιν οτι του ιερου μειζων εστιν ωδε

(ESV) I tell you, something greater than the temple is here.

 

Mat 22:14 لأن كثيرين يدعون[6] وقليلين ينتخبون.

Mat 22:14 πολλοι γαρ εισιν κλητοι ολιγοι δε εκλεκτοι

(ALT) “For many are called, but few chosen.”

 

لاحظ أن الترجمة الإنجليزية قد تكون أدق من الترجمية العربية

 

نسألكم الدعاء لي وللشيخ عرب حفظه الله

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين


[1] لاحظ أن الترجمة الصحيحة هي أكون وليس كائن

[2] الترجمة الصحيحة أنا والآب نكون واحد

[3] أنت تكون الآتي

[4] هل أنتم تكونون

[5] أعظم من الهيكل يكون هنا

[6] لأن كثيرين يكونون مدعوون

الضمائر الشخصية

Personal Pronouns

 

dama2er-shahseya1

 

Joh 4:26 قال لها يسوع: «أنا الذي أكلمك هو».

Joh 4:26 λεγει αυτη ο ιησους εγω ειμι ο λαλων σοι

 

Mat 16:15 قال لهم: «وأنتم من تقولون إني أنا؟»

Mat 16:15 λεγει αυτοις υμεις δε τινα με λεγετε ειναι

 

Mat 11:30 لأن نيرـي هين وحملـي خفيف.

Mat 11:30 ο γαρ ζυγος μου χρηστος και το φορτιον μου ελαφρον εστιν

 

Act 2:32 فيسوع هذا أقامه الله ونحن جميعا شهود لذلك.

Act 2:32 τουτον τον ιησουν ανεστησεν ο θεος ου παντες ημεις εσμεν μαρτυρες

 

Act 20:5 هؤلاء سبقوا وانتظرونا في ترواس.

Act 20:5 ουτοι προελθοντες εμενον ημας εν τρωαδι

 

Mat 6:11 خبزنا كفافنا أعطنا اليوم.

Mat 6:11 τον αρτον ημων τον επιουσιον δος ημιν σημερον

 

Mar 9:40 لأن من ليس عليـنا فهو معـنا.

Mar 9:40 ος γαρ ουκ εστιν καθ ημων υπερ ημων εστιν

 

Mat 11:3 وقال له: «أنت هو الآتي أم ننتظر آخر؟»

Mat 11:3 ειπεν αυτω συ ει ο ερχομενος η ετερον προσδοκωμεν

 

1Co 15:36 يا غبي! الذي تزرعـه لا يحيا إن لم يمت.

1Co 15:36 αφρον συ ο σπειρεις ου ζωοποιειται εαν μη αποθανη

 

1Ti 3:14 هذا أكتبه إليك راجيا أن آتي إليـك عن قريب.

1Ti 3:14 ταυτα σοι γραφω ελπιζων ελθειν προς σε ταχιον

 

Luk 2:30 لأن عينـي قد أبصرتا خلاصـك

Luk 2:30 οτι ειδον οι οφθαλμοι μου το σωτηριον σου

 

Luk 24:48 وأنتم شهود لذلك.

Luk 24:48 υμεις δε εστε μαρτυρες τουτων

 

1Co 4:16 فأطلب إليـكم أن تكونوا متمثلين بـي.

1Co 4:16 παρακαλω ουν υμας μιμηται μου γινεσθε

 

Mat 23:11 وأكبركم يكون خادما لـكم.

Mat 23:11 ο δε μειζων υμων εσται υμων διακονος

 

نسألكم الدعاء لي وللشيخ عرب حفظه الله

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال تم طرحه في منتديات حراس العقيدة , أردت الإجابة على السؤال وإليكم نص السؤال ؛

http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=14939

———————————————-

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخ والأستاذ الفاضل معاذ عليان ..

أرجو من حضرتك التكرم بتوضيح هذا الأمر من خلال معرفتكم باليونانية واطلاعكم على المخطوطات ..

يقول شهود يهوة إن “الكلمة كانت إله” “the word was a god

ويقول البقية إن “الكلمة كانت الله” “the word was God

فأيهما أدق من خلال اطلاع حضرتك؟

جزاكم الله خيرا وجعل هذا في ميزان حسناتكم

———————————————-

 

وإليكم إجابتي المتواضعة عسى الله أن ينفع بها أحد ؛

 

قضية ترجمية شهيرة جدا , منذ القديم عليها خلاف

Joh 1:1 εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον και θεος ην ο λογος

 

هذا المقطع الأخير (και θεος ην ο λογος) عليه خلاف ترجمة كبير ؛

هل تترجم , وإله كان الكلمة ؟أم تترجم , والله كان الكلمة ؟

 

بحسب اللغة اليونانية , كلمة θεος هي كلمة مذكرة(جنس) مفردة(عدد) في حالة الرفع(إعراب) , وهذه الكلمة لها أداة تعريف , ولكن لنا سؤال , لماذا في النص العربي , الـكلمة ؟! , طبعاً تم ترجمتها الـكلمة لأن لها أداة تعريف قبلها في النص اليوناني , كلمة λογος مثل كلمة θεος , كلمة مذكرة(جنس) مفردة(عدد) في حالة الرفع(إعراب) , وهذه الكلمة لها أداة تعريف , ما هي أداة التعريف للكلمة المذكرة المفردة في حالة الرفع ؟؟ , كما نرى في النص اليوناني , أداة التعريف (ο) حرف أوميكرون صغير , وهذا الحرف الصغير في أي نسخة يونانية عليها النبرات والعلامات , تجد عليها علامة تشبهة الفصلة , ذيلها ناحية اليمين , هكذا ὁ لذلك تجد أداة التعريف هذه موجودة أمام (λογος) حتى يحق لهم ترجمتها إلى الـكلمة ؛

Joh 1:1 ᾿Εν ἀρχῇ ἦν ὁ Λόγος καὶ ὁ Λόγος ἦν πρὸς τὸν Θεόν καὶ Θεὸς ἦν ὁ Λόγος

 

إذاً هناك أداة تعريف , بغيرها تكون الكلمة نكرة , الآن لنا سؤال مهم آخر , ما هي أهمية أداة التعريف هذه ؟

المشكلة ببساطة , كما قال بولس في رسالته ( 1Co 8:5 يوجد آلهة θεοι كثيرون ) .

فمن أين لنا أن نميز بحسب الكتاب المقدس بين الإله الحقيقي المستحق للعبادة , وهاؤلاء الذين دعوا آلهة ؟ الغير مستحقين للعبادة ؟! , هل تعرف هذا النص ؟ ( Exo 7:1  فقال الرب لموسى: انظر! انا جعلتك الها لفرعون. وهارون اخوك يكون نبيك ) , هل موسى إله معبود بحق ؟ أم انه إله بمعنى أن له سلطان من الله على فرعون ؟ , لن أجيب ولكن لننظر إلى نص الترجمة السبعينية هل هناك أداة تعريف أم لا ؟

 

Exo 7:1 καὶ εἶπεν κύριος πρὸς Μωυσῆν λέγων Ἰδοὺ δέδωκά σε θεὸν Φαραω καὶ Ααρων ὁ ἀδελφός σου ἔσται σου προφήτης

 

ظهر في النص السبعيني اليوناني θεὸν , كلمة فما هي هذه الكلمة ؟ , هي ذات كلمة θεος ولكن في حالة إعرابية أخرى , في حالة النصب ! , ولها أداة التعريف الخاصة بها والتي ظهرت في نص يوحنا 1 : 1 ؛

 

Joh 1:1 εν αρχη ην ο λογος και ο λογος ην προς τον θεον και θεος ην ο λογος

 

ولذلك حق لهم أن يترجموا الفقرة , και ο λογος ην προς τον θεον والكلمة كان عند الله , فهناك إله , مثل موسى , له سلطان من الله على فرعون وهو غير مستحق للعبادة , ولكن هناك الـإله , أو الله , الذي هو كلي القدرة ومستحق للعبادة , الآن سؤال آخر , هل كلمة θεος وحدها تترجم إله ؟ , بالطبع ولا شك في هذا , وأعيد النص الذي جاء به الأخ معاذ ؛

 

2Co 1:3 Εὐλογητὸς ὁ Θεὸς (الله) καὶ πατὴρ τοῦ Κυρίου ἡμῶν ᾿Ιησοῦ Χριστοῦ ὁ πατὴρ τῶν οἰκτιρμῶν καὶ Θεὸς (إله) πάσης παρακλήσεως

 

الأولى لها أداة التعريف الخاصة بها فحق لهم أن يترجموها إلى الله , والثانية ليست لها أداة التعريف الخاصة بها , وهي ذات أداة التعريف الموجود في التي قبلها , لذلك تم ترجمتها إلى إله ولا يحق لهم أن يترجموها إلى الله ! , الآن نأتي بنص آخر تم وضعه في الأعلى ؛

 

1Co 8:6 ἀλλ᾿ ἡμῖν εἷς Θεὸς ὁ πατήρ ἐξ οὗ τὰ πάντα καὶ ἡμεῖς εἰς αὐτόν καὶ εἷς Κύριος ᾿Ιησοῦς Χριστός δι᾿ οὗ τὰ πάντα καὶ ἡμεῖς δι᾿ αὐτοῦ

 

واضح جداً ان كلمة θεος جاءت في النص بدون أداة التعريف , فهل تم ترجمتها في الفاندايك إلى إله ؟ أم إلى الله ؟

 

1Co 8:6  لكن لنا إله واحد: الآب الذي منه جميع الأشياء ونحن له ورب واحد: يسوع المسيح الذي به جميع الأشياء ونحن به

 

إذن , الأمر واضح وصريح , كلمة θεος إذا جاءت بدون أداة تعريف , يجب ترجمتها إلى إله , الآن السؤال الجوهري المهم الفاصل , إذا جاءت كلمة بدون أداة تعريف , هل يمكن أن نترجمها إلى الله ؟ , من واقع الكتاب المقدس , نعم تترجم إلى الله , ولكن هل هذا صحيح ؟ لا , لماذا هذا غير صحيح ؟ وما هي المشكلة ؟ , المشكلة هي ؛ إغفال أدوات التعريف وعدم وضعها من قبل النساخ !! , هل هذا معقول ؟ نعم والله انه الحق , نعلم كم كان النساخ في إهمال فاحش لدى نسخ العهد الجديد , وكانوا لا يكتبون أدوات التعريف ويهملوها في الكثير من النصوص , ولنثبت هذا نأتي بمثال حي وبرهان , نص مرقس 1 : 1 ؛

 

Mar 1:1 بدء إنجيل يسوع المسيح ابن الله

 

إنظر إلى النص اليوناني ؛

 

Mar 1:1 ᾿Αρχὴ τοῦ εὐαγγελίου ᾿Ιησοῦ Χριστοῦ Υἱοῦ τοῦ Θεοῦ

 

ما هذه الكلمة الجديدة ؟ Θεοῦ , إنها ذات الكلمة الأولى θεος , ولكن في حالة إعرابية جديدة ! في حالة الجر ! , وبالطبع لها أداة التعريف الخاص بها وهي τοῦ الظاهرة للجميع في النص اليوناني , لذلك حق لهم أن يقوموا بترجمة τοῦ Θεοῦ إلى الله , أي أن يسوع المسيح هو إبن الإله الحقيقي المستحق للعبادة , الآن لننظر إلى المخطوطات , هل تم إسقاط أداة التعريف ؟ , نعم , هذه هي الحقيقة , تم إسقاط أداة التعريف , ولنلقي نظرة على المخطوطات ؛

 

النص من المخطوطة الفاتيكانية

http://www.csntm.org/Manuscripts/GA%2003/GA03_024a.jpg

 

vaticanus-marc-1-11

 

المخطوطة الفاتيكانية تسقط أداة التعريف , لم آتِ بصورة المخطوطة السينائية لأن عبارة إبن الله غير موجودة أصلاً ! , ولكن هل إهمال المخطوطة الفاتيكانية لأداة التعريف وضع سليم ؟ بالطبع لا , لذلك تجد النص في المخطوطة السكندرية تضع أداة التعريف !

 

http://www.csntm.org/Manuscripts/GA%2002/GA02_009a.jpg

 

 alexandrinus-marc1-11

فإن كان الكتاب يسقط أدوات التعريف رغم أهميتها البالغة فهل هذا ذنبنا ؟ بالطبع لا , الآن لنا سؤال مهم آخر , هل هناك مخطوطات تضع أداة التعريف قبل θεος ولو مرة واحدة في نص يوحنا 1 : 1 ؟ , الإجابة , لا توجد مخطوطة واحدة , تضع أداة التعريف قبل θεος في نص يوحنا 1 : 1 , إذن , الكاتب كان يقصد حتماً θεος فقط , بدون أداة التعريف ولم يقصد أبداً ο θεος ! , هذا النص ليس له قراءات مطلقاً ! يا لسوء حظ النصارى ! , الآن إلى النقطة الأخيرة في هذا الموضوع , هل هناك مخطوطات عربية للعهد الجديد , تترجم العبارة إلى إله بدلاً من الله ؟ , نعم هناك الكثير , بل الأغلبية تترجمها إلى إله ! , يا لسوء حظ النصارى ! , ونستعين بموضوع أخينا الفاضل معلمنا وأستاذنا الحبيب الدكتور آنتي ؛

http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=14868

 

الذي أورد لنا قراءات (40) مخطوطة عربية ليوحنا 1 : 1 , (29) مخطوطة تترجم العبارة إلى إله ! , و(11) فقط تترجم العبارة إلى الله ! , هذا ليس كل شيء , بل ان أقدم مخطوطة عربية تترجمها إلى إله !

 

http://getty.edu/art/exhibitions/icons_sinai/index.html  

This book is the earliest dated Christian Manuscript written in Arabic. After the rise of the Islamic empire’s Abassid Dynasty in 750, the Orthodox Church in the Near East translated the Greek Gospels into Arabic. The Manuscript was accidentally discovered at the monastery in 1975 in a storeroom that had been inaccessible for centuries

 

arabic-gospel-monastery-stcatherine_jn-1-11

 

وبحسب القاعدتين النقديتين , الأقدمية والأغلبية

ورغم أنف كل حاقد مشرك كافر يريد تأليه المسيح

الترجمة الصحيحة العربية للنص اليوناني إله وليس الله

 

الآن في النهاية نقوم بتجميع النقاط

• يجب التفريق بين الإله الحقيقي وأي إله آخر بأداة التعريف .

• كلمة بأداة التعريف تترجم إلى الله , وبغيرها تترجم إلى إله من واقع النصوص الكتابية .

• نساخ المخطوطات اليونانية كانوا يسقطون أدوات التعريف ومع ذلك لا توجد قراءات لنص يوحنا 1 : 1 .

• أقدم مخطوطة عربية لإنجيل يوحنا تترجمها إلى إله وليس الله .

• أغلبية المخطوطات العربية لإنجيل يوحنا تترجمها إلى إله وليس الله .

 

أتمنى من الله عز وجل أن يجعل كتابتي هذه نوراً يهدي به من يشاء , ومستعد لأي تسائل , جزاكم الله خيراً جميعاً

 

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

 

۩ تم طرح تساؤل آخر ؛

———————————————-

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله كل خير اخي الكريم وجعل مجهودك هذا في ميزان حسناتك وهدى بك اللهم آمين.

الآن وضحت الصورة تماما أمامي

أفهم من كلام حضرتك إن (رسم الكلمة) يتغير بتغير موقعها الإعرابي، في حين معنى الكلمة يتغير بإضافة آداة التعريف لها. صحيح؟ (كلمة إله) تحديدا

هل وردت كلمة (إله) في موقع آخر غير مصحوبة بآداة التعريف لتدل على (الله) أجبت جزاك الله خيرا بنعم فهل من مثال؟

بارك الله لك في وقتك وأهلك

———————————————-

وإليكم إجابتي المتواضعة ؛

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيراً وغفر الله لنا ولكم , وأعانكم الله ويسر لكم أموركم

 

—————————

أفهم من كلام حضرتك إن (رسم الكلمة) يتغير بتغير موقعها الإعرابي، في حين معنى الكلمة يتغير بإضافة آداة التعريف لها. صحيح؟ (كلمة إله) تحديدا

—————————

 

كلمة (Θεὸς) لا تعني الله , فإن اليونانية لا تعرف الله , كإسم علم للإله الحقيقي المستحق للعبادة , ولكن المشهور عند اليونانيين تعدد الآلهة وشرحنا هذا سابقاً مع مثال موسى عليه السلام في الخروج , الآن نحن نعلم يقيناً ان كلمة (Θεὸς) تعني إله ولا خلاف على هذا عند أحد قط من العقلاء , عندما نضيف أداة التعريف (ὁ) للكملة (Θεὸς) فعندها نقصد إله بعينه , وهذا هو هدف التعريف , لذلك علم مسبقاً , في نص العهد الجديد اليوناني ونص الترجمة السبعينية اليوناني الآتي ؛

 

إذا جاءت كلمة (Θεὸς) في أي حالة إعرابية مع أداة التعريف فهي إشارة للإله الحقيقي المستحق للعبادة , في العهد القديم يكون المقصود يهوه القدير , وفي العهد الجديد يكون المقصود هو الآب !

ملحوظة ؛ في اللغة العربية يكون الإعراب بعلامات تشكال في نهاية الكلمة فتتغير النطق (اللهُ , اللهَ , اللهِ) , هكذا في اللغة اليونانية في الحالات الإعرابية المختلفة يتغير المقطع الأخير من الكلمة (Θεὸς , Θεόν , Θεοῦ) , وفي اللغة اليونانية تكون لكل حالة إعرابية أداة تعريف خاصة بها (ὁ Θεὸς , τὸν Θεόν , τοῦ Θεοῦ) , وكل بالغ عاقل منصف يدرك تماماً ان هناك فرق بين الكلمة بالتعريف وبدون التعريف .

 

بحمد الله عز وجل إسم الله جل جلاله لا يذكر ولا يؤنث ولا يعرف ولا ينكر , فهو الله الذي لا إله إلا هو , ليس كمثله شيء وهو السميع البصير , ونحمد الله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة , لذلك عندما نقول الله , فلا نقصد إلا هو جل شأنه الواحد الأحد الفرد الصمد , ولكن عند أهل اليونان , فهناك إله مذكر وهناك إله مؤنث وأشياء عجيبه وغريبه , لذلك وجب التفريق بين الإله الحقيقي المستحق للعبادة وبين أي شخص له سلطان يدعى إله مثل موسى , وهذا الفرق يظهر بأداة التعريف , فإذا ظهرت يكون المقصود هو الخالق المستحق للعبادة , الآن مثال آخر للتوضيح ؛

 

Jdg 13:22 فقال منوح لامرأته: نموت موتا لأننا قد رأينا الله

 

Jdg 13:22 καὶ εἶπεν Μανωε πρὸς τὴν γυναῖκα αὐτοῦ Θανάτῳ ἀποθανούμεθα, ὅτι θεὸν εἴδομεν

 

هذا النص عن رؤية منوح لملاك الرب , نجد في النص السبعيني بوضوع لفظة (Θεόν) بدون أداة التعريف (τὸν) الخاصة بها , يقول أحد المفسرين الأجانب على هذا النص ؛

 

John Gill’s Exposition of the Entire Bible

by which it appears that he not only believed him to be an angel, and not a man, but a divine Person

 

إختصاراً لفظة (Θεὸς) في أي حالة إعرابية تطلق على من له سلطان من الله , ولكنها لا تعني بالضرور أن يكون هذا الشخص هو الله المستحق للعبادة ! , المشكلة , وكما وضحنا سابقاً , ان نساخ العهد الجديد اسقطوا الكثير من أدوات التعريف , فكان عليهم حسب معنى النص بالنسبة لهم أن يقرروا , هل المقصود هو الله أم أي شخص له سلطان ؟! , مثالا على هذا نص من نصوص إنجيل يوحنا ؛

 

Joh 1:6 كان إنسان مرسل من الله اسمه يوحنا

 

Joh 1:6 ᾿Εγένετο ἄνθρωπος ἀπεσταλμένος παρὰ Θεοῦ, ὄνομα αὐτῷ ᾿Ιωάννης

 

لا توجد أداة تعريف ولكن بحسب معنى النص عند المسيحي , لا يمكن أن يكون يوحنا مرسل إلا من الإله الحقيقي المستحق للعبادة , هناك مشكلة في نص العهد الجديد اليوناني , هذه المشكلة لا تخصنا إطلاقا , على المسيحي أن يأتي ببرهان على تأليه المسيحي ولا يتبع الظن .

 

حل المشكلة بسيطه , فلتنتظروا قيام كاتب إنجيل يوحنا من الأموات

ولتسألوه , عندما كتبت يوحنا 1:1 καὶ Θεὸς ἦν ὁ Λόγος

هل كنت تقصد أن الكلمة هو الإله المعبود , أم أن الكلمة لها سلطان ؟

 

موعدنا إذن يوم القيامة , وإلا فلا يوجد برهان عند المسيحي لما يفتريه على الله

اسأل الله أن يفيدكم بما قدمته , وجزانا الله وإياكم كل خير

الحالات الإعرابية الثلاثة المشهورة

للكلمات المذكرة المنتهية بمقطع (ος) والكلمات المؤنثة المنتهية بحرف (η)

في حالة المفرد والجمع مع أدوات التعريف

 

definite-article-case-gender-number_table

 

نسألكم الدعاء لي وللشيخ عرب حفظه الله

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين