Posts Tagged ‘صحة الإسلام’

منهجية إثبات صحة الإسلام مع الأدلة على صدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم
منهجية إثبات صِحَّة الإسلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
معكم محمد شاهين التاعب من قناة الدعوة الإسلامية على اليوتيوب
والفيديو ده بمُناسبة بداية انتشار فيديوهات تحدي صحة الإسلام
واللي شارك فيه حتى الآن مجموعة من الإخوة الأفاضل
لكن في تعليقات كلّ فيديو بيتكلم عن صِحَّة الإسلام
لازم تلاقي مجموعة سخيفة بتقول إن ده ميُعتبرش دليل!
عشان كده هتكلِّم في فيديو النهاردة عن الفكرة في حد ذاتها
لإن إثبات صِحَّة الإسلام مش بمُجرَّد عرض دليل وخلاص
لكنَّه أشبه بصرح معرفي كبير مليان مواضيع كتير
أو تقدر تقول إن في منهجية مُعيَّنة لإثبات صِحَّة الإسلام
وده بيكون عن طريق أنواع مُختلفة كتير من الأدلة
وكل نوع مُعيَّن من الأدلة، بيكون تحتيه أمثلة كتيرة مُختلفة
عشان كده هنتكلِّم النَّهاردة عن منهجية إثبات صِحَّة الإسلام بشكل عام

في البداية لو انت مُهتم بالحوار الإسلامي المسيحي، ومُقارنة الأديان، والنقد الكتابي
أو لو مُهتم بالقضايا الفكرية المُعاصرة، ومواضيع الإيمان والإلحاد
أو لو مُهتم بالإسلام بشكل عام يبقى انت لازم تشترك في هذه القناة
اضغط على زر الاشتراك الأحمر، وعلى علامة الجرس
عشان تجيلك كل الإشعارات بكل حلقاتنا الجديدة

الفيديو ده هيكون مُختصر قدر الإمكان
وأي حاجة هتكلِّم عنها في الفيديو ده
هتلاقيه مشروح بشكل تفصيلي
ضمن سلسلة براهين النبوة وصحة دين الإسلام

عشان نفهم ازاي نقدر نثبت صِحَّة الإسلام
لازم نجيب الموضوع من بدايته
وبإذن الله هحاول أعرض الموضوع بشكل مُحايد قدر الإمكان
معروف إن المُسلمين هم أتباع محمد بن عبد الله
أَبُو القَاسِم مُحَمَّد بنِ عَبد الله بنِ عَبدِ المُطَّلِب
إنسان وُلِد في مكَّة في جزيرة العرب من قبيلة قريش
ولادته كانت في النصف الثاني من القرن السادس الميلادي
والمُهم إنه ادَّعى النُّبُوَّة في النِّصف الأول من القرن السابع الميلادي
وهكذا دين الإسلام مبني على ادِّعاء نُبُوَّة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
هل هو بالفعل نبي ورسول من عند الله وعز وجل؟
ولَّا ادِّعاء النبوة ده مُجرَّد كذب؟
لو محمد صلى الله عليه وسلم بالفعل نبي ورسول من عند الله
يبقى بالفعل الإسلام هو دين الله الحق
وبالتالي لابد من اعتناقه والإيمان بصحته والعمل وفق تعاليمه
ويبقى السؤال الجوهري هنا هو الآتي
كيف نتحقَّق من صِدق مُدَّعي النُّبُوَّة؟!
لو فكَّرت شوية في الموضوع
هتلاقي إن الموضوع كلُّه تاريخي بحت
هسألك سؤال بسيط جداً
هل المعلومات اللي انا قولتها في البداية دي صح أصلاً؟!
أنهي معلومات؟
إن في واحد اتولد في مكة في جزيرة العرب من قبيلة قريش
اسمه أَبُو القَاسِم مُحَمَّد بنِ عَبد الله بنِ عَبدِ المُطَّلِب
اتولد في النصف الثاني من القرن السادس الميلادي
وادَّعى النُّبُوَّة في النِّصف الأول من القرن السابع الميلادي
هل المعلومات ديه صحيحة أصلاً؟
وهعرف منين إنها صحيحة ولا لأ؟
من هنا هتفهم إن الموضوع في أصله تاريخي بحت
وإننا عايزين نتحقَّق من صِحَّة المعلومات التاريخية دي
وده هيكون عن طريق دراسة كل المصادر التاريخية القديمة
اللي بتتكلم عن هذا الشخص مُدَّعي النُّبُوَّة وأي حاجة ليها علاقة بيه
والمصادر التاريخية القديمة دي
هي اللي بنقول عنها التُّراث الإسلامي القديم
أو مصادر الدِّين الإسلامي
وبِما إن الموضوع في أصله تاريخي بحت
اهتميت جداً، سواء في فيديو التحدي اللي انا عملته
أو في فيديوهات براهين النبوة وصحة دين الإسلام
وحتى الأخ أبو عمر الباحث في فيديو التحدي بتاعه
المُسلمين بشكل عام مُهتمين جداً ببيان
إن التُّراث الإسلامي القديم
وعلى رأس هذا التُّراث
القرآن الكريم وكتب السنة النبوية الشريفة
تُعتبر في المقام الأول مصادر تاريخية موثوقة
والكلام ده بناءً على عِلْم مُصطلح الحديث
وعِلْم الجرح والتعديل، والاهتمام بالأسانيد وهكذا
والموضوع ده في حدّ ذاته يحتاج بحث ودراسة وفحص
لأنك لو ماقتنعتش إن التاريخ الإسلامي ده تاريخ صحيح
أو بمعنى أصح: إن المُسلمين قادرين على معرفة التاريخ الصحيح
بناءً على قواعد وضوابط وأحكام وأصول وقوانين … إلى آخره
من خلال ده كله … المُسلمين بيفحصوا تراثهم الإسلامي
والمُسملين قادرين على معرفة التاريخ الصحيح اللي موجود في تراثهم الإسلامي
فبالتالي لو جينا نتكلِّم عن سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسيرته
المُسلمين قادرين على دراسة وفحص وتحقيق كل مصادر السنة والسيرة النبوية
وقادرين على معرفة التاريخ الصحيح اللي موجود في هذه المصادر
وفصل هذا التاريخ الصحيح عن أي كذب أو أخبار تاريخية غير صحيحة
المسألة ديه مفصلية وجوهرية
ولو مقتنعتش بيها هتفضل في دوامة كبيرة
وللعلم … المسألة ديه معروفة ومحسومة عند كل المتخصصين
وعشان كده بنقدر نقتبس من كلام المُستشرقين والمؤرخين من غير المسلمين
واللي بيقرُّوا وبيعترفوا إن المُسلمين هُمَّا اللي وضعوا قواعد علم التاريخ
وإن المُسلمين عندهم تراث ومصادر تاريخية كثيرة جداً وضخمة
عن حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأي حاجة ليها علاقة بيه
ومن خلال هذا التراث الإسلامي الضخم، ومن خلال قواعد علم التاريخ
المُسلمين قادرين بالفعل على معرفة التاريخ الصحيح
المُتعلِّق بحياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
وهكتفي في هذا الفيديو بقراءة اقتباسين اتنين فقط
لأني قولت الكلام ده قبل كده في فيديوهات تانية ومش عايز أكرر كتير

نقرأ المؤرخ اللبناني المسيحي المشهور أسد جبرائيل رستم
المشهور بلقب: مؤرِّخ الكُرسي الأنطاكي
بيأكِّد على إن المُسلمين هُمَّا اللي وضعوا قواعد علم التاريخ
هنقرأ من كتاب: مُصطلح التاريخ، في الصفحة 5 و 6 بيقول
أول من نظم نقد الروايات التاريخية ووضع القواعد لذلك علماء الدين الإسلامي، فإنهم اضطروا اضطرارا إلى الاعتناء بأقوال النبي وأفعاله لفهم القرآن وتوزيع العدل. فقالوا: إن هو إلا وحي يوحى، ما تُلِي منه فهو القرآن، وما لم يُتلَ فهو السنة، فانبروا لجمع الأحاديث ودرسها وتدقيقها، فأتحفوا علم التاريخ بقواعد لا تزال، في أساسها وجوهرها، مُحترمة في الأوساط العلمية حتى يومنا هذا.

هنقرأ للمُستشرق بنيامين بوزمورث سميث
وهو أحد أساقفة الكنيسة المشيخية بأميركا
بيقارن التاريخ والتراث الإسلامي بالتاريخ والتراث المسيحي
كتاب Mohammed and Mohammedanism
في الصفحة رقم 47 بيقول الآتي
أمَّا الإسلام، فأمره كله واضح، ليس فيه سر مكتوم عن أحد، ولا غُمَّة يَنْبَهِمُ أمرُها على التاريخ، ففي أيدي الناس تاريخه الصحيح، وهُم يعلمون من مُحَمَّد [صلى الله عليه وسلم] كالذي يعلمونه من أمر لوثر وملتون … والأمر كله واضح وضوح النهار وقت الضحى، تُبيِّن أشعةُ نورها كل شيء

حابب ألفت الأنظار لحاجة مُعيَّنة
أنا شخصياً بعتبرها أول دليل على صحة دين الإسلام
أو نقدر نقول إن طول وانت ماشي في طريق دراسة دين الإسلام
بتلاقي إن الطريق كله من أوله لآخره مليان أدلة على صحة دين الإسلام
أول دليل بالنسبالي هو حال التُّراث الإسلامي والمصادر الإسلامية القديمة
بالمُقارنة لباقي الدِّيانات الأخرى، خصوصاً الأقرب للإسلام: المسيحية واليهودية
المصادر الأصلية لكلّ الدِّيانات الأخرى
إمَّا ضاعت أو أصابها التَّحريف
وهي في مجملها ضعيفة وقليلة
ولا تُفيد اليقين في أي شيء
لكن لما بنشوف التراث الإسلامي بنلاقي إنه بيتميِّز بحاجتين
أولاً: حجم التُّراث الإسلام مهول جداً وضخم وقديم
ومن خلال هذا التراث الضَّخم بنقدر نحصل على كلّ التَّفاصيل المُمكنة
والأهم من الضخامة: القِدَم
حجم التُّراث الإسلامي الذي يعود للقرون الثلاثة الأولى
لا يُقارن بتراث أيّ دين آخر!
وأتحدى
هاتلي كل ما كُتِب بأيّ لُغة من تُراث النَّصارى من القرون الثلاثة الأولى
وقارنه بحجم التُّراث الإسلامي
ستجد أنَّ التُّراث المسيحي لن يتعدى مكتبة صغيرة أو مُتوسِّطة الحجم
في حين أنَّ التُّراث الإسلام من القُرُون الثلاثة الأولى فقط
ستملأ عدد ضخم من المكتبات!
وزي ما قولنا الموضوع مش بس بالكَمّ، ولكن بالكيف
يبقى التُّراث الإسلامي في النِّهاية
تراث كبير جداً، وقديم جداً
ومنقول ومحفوظ على أساس قواعد
عشان كده بنقدر نحصل منه على التاريخ الصحيح لمُدَّعي النُّبُوَّة

يبقى لغاية دلوقتي قولنا إن الموضوع كله تاريخي بحت
وبيدور كله حولين سؤال: كيف نتحقَّق من صِدق مُدَّعي النُّبُوَّة؟
والإجابة هي
من خلال التراث والتاريخ المُتعلِّق بحياة مُدَّعي النُّبُوَّة
وقولنا إن المُسلمين هُما اللي وضعوا قواعد علم التاريخ
من خلال هذه القواعد بيقدروا يفحصوا هذا التراث والتاريخ
وبالتالي يستخرجوا منه التاريخ الصحيح المُتعلِّق بحياة مُدَّعي النُّبُوَّة
من خلال دراسة هذا التاريخ الصحيح
هنقدر نعرف تفاصيل حياة مُدَّعي النُّبُوَّة
وهنقدر نعرف تفاصيل دعوته ورسالته
ومن خلال الفحص الدَّقيق لهذه التفاصيل
هنقدر نتأكِّد في النِّهاية من مَدَى صِدق مُدَّعي النُّبُوَّة

إذا كان السؤال الجوهري هو
كيف نتحقَّق من صِدق مُدَّعي النُّبُوَّة؟
يبقى أول حاجة لازم نتأكِّد منها هي أخلاق مُدَّعي النُّبُوَّة
هل كان كاذباً؟ أم كان صادقاً؟
الموضوع ده بيكون عن طريق دراسة الآتي
حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل بعثته
وحياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وطبيعة دعوته ورسالته بعد البعثة
والبعثة طبعاً المقصود بها من أول ما ادَّعى النبوة
مع الأخذ في الاعتبار النبي محمد صلى الله عليه وسلم
كان رجلاً اجتماعياً مُتواضعاً يُخالط النَّاس
سواء قبل البعثة أو بعد البعثة
وكان شخصية معروفة عند كل الناس
في سورة التوبة الآية 128
لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ
في سورة آل عمران الآية رقم 164
لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ
إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ
في سورة الجمعة الآية رقم 2
هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ
في سورة الفرقان الآية رقم 7
وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ
في الآخر بنلاقي إن مفيش مخلوق اتَّهم النبي بالكذب قبل بعثته
في صحيح البُخاري، الحديث رقم 4770
صَعِدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الصَّفَا
وبعد ما جمع كل أهله وناسه من قريش قالهم
أَرَأَيْتَكُمْ لَوْ أَخْبَرْتُكُمْ أَنَّ خَيْلًا بِالوَادِي تُرِيدُ أَنْ تُغِيرَ عَلَيْكُمْ
أَكُنْتُمْ مُصَدِّقِيَّ؟
قَالُوا: نَعَمْ، مَا جَرَّبْنَا عَلَيْكَ إِلَّا صِدْقًا
(وفي رواية أخرى في البخاري، الحديث رقم 4971
قالوا: نعم مَا جَرَّبْنَا عَلَيْكَ كَذِبًا
فقَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم
فَإِنِّي نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ
ولاحظ إن ديه شهادة جماعية من كل قريش بصدقه
شهادة بإنه عمره ما كذب عليهم أبداً، ولا يتكلَّم إلَّا بالصدق

في المُستدرك على الصَّحيحين، الحديث رقم 5057
رواية عكرمة ابن أبي جهل لما دخل الإسلام
قال: أَشْهَدُ أَنَّ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ
وَأَنْتَ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ
وَأَنْتَ أَبَرُّ النَّاسِ، وَأَصْدَقُ النَّاسِ، وَأَوْفَى النَّاسِ

في صحيح البُخاري، الحديث رقم 7
رواية هرقل عظيم الروم المشهورة مع أبي سفيان بن حرب
أبو سُفيان نفسه بيقول، وكان وقتها لسه كافر لم يؤمن
فَوَاللَّهِ لَوْلاَ الحَيَاءُ مِنْ أَنْ يَأْثِرُوا عَلَيَّ كَذِبًا لَكَذَبْتُ عَنْهُ
يعني لولا إن كان في شهود للحوار وهيعرفوا إنه بيكذب كان كذب
في الآخر بعد الحوار اللي دار بين هرقل وأبو سفيان، هرقل قال
وَسَأَلْتُكَ، هَلْ كُنْتُمْ تَتَّهِمُونَهُ بِالكَذِبِ قَبْلَ أَنْ يَقُولَ مَا قَالَ
يعني حد فيكم اتهمه بالكذب قبل ما يدَّعي النبوة؟
فَذَكَرْتَ أَنْ لاَ،
فَقَدْ أَعْرِفُ أَنَّهُ لَمْ يَكُنْ لِيَذَرَ الكَذِبَ عَلَى النَّاسِ وَيَكْذِبَ عَلَى اللَّهِ
ودي حُجَّة عقلية قوية جداً
مُدَّعي النبوة كذباً وزوراً من أشر وأحط الناس على الإطلاق
لأنه بيكذب على الله عز وجل، وده مش كذب عادي
فبالتالي مُستحيل واحد معروف بالصدق طول عمره
أول ما هايجي يكذب، هيكذب على الله ويفتري على الله

وفي نُقطة مُهمة جداً عايز أسلَّط الضوء عليها
وهي إن محدش أبداً اتَّهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالكذب
حتى بعد ادعاؤه النبوة والرسالة
لكن اتَّهموه بحاجات تانية كتير
لما تيجي تفكر فيها بشكل عقلاني ومنطقي هتلاقي إنها اتِّهامات باطلة
زي إنه مجنون مثلاً … اتهام غير منطقي وغير معقول
وده برضه في حد ذاته دليل على صدق نبوته
وبناءً عليه دليل على صحة دين الإسلام
في سورة الأنعام الآية رقم 33
قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ
فَإِنَّهُمْ لَا يُكَذِّبُونَكَ
وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللَّهِ يَجْحَدُونَ

في نُقطة تانية في غاية الأهمية
أي شخص هيتأمَّل جيداً طبيعة حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
هيجد إن ده لا يُمكن يكون حياة شخص دجَّال مُدَّعي للنبوة كذباً وزوراً
فهنلاقي إنه بشكل عام عايش حياة بسيطة جداً مادِّياً
بيته كان بسيط جداً، وكان بينام على الحصير
وكان مُعظم أكله، هو وأهل بيته من أبسط الطَّعام والشَّراب
وكان بسيط جداً مع كل الناس
حتى إنه كان بيرفض إن أصحابه يقفوا أو يقوموا له
لو دخل عليه في مجلس
وعمره ما كان مُهتم بجمع المال أبداً
وأي مال كان بيحصل عليه كان بيتصدق بيه للفقراء
لدرجة إن النبي صلى الله عليه وسلم مات ودرعه مرهونة عند يهودي
ده كان حاله في الأمور الدنيوية المادية
أما حاله في الأمور الدينية والروحية فكان عجيب جداً
أكتر حاجة كان بيحبها ويلاقي راحته فيها وكانت قُرَّة عينه هي الصلاة
ولمَّا كان بيصلي بمُفرده كان بيطيل الصلاة جداً
وكان يبكي في صلاته غالباً
كان يُطيل في وقوفه، وفي ركوعه، وفي سجوده
ولمَّا كان يصلي بالليل كان يظل واقفاً حتى تتورَّم قدماه
فهل هذا حال دجَّال مُدِّعي للنبوة كذباً وزوراً؟
ده كان حال النبي محمد صلى الله عليه وسلم طوال بعثته
وتذكر هذه المقولة
قد تستطيع خداع بعض الناس بعض الوقت
ولكنك لا تستطيع خداع كل الناس طوال الوقت

في مُسند الإمام أحمد، الحديث رقم ١٧٤٠
رواية جعفر ابن أبي طالب مع ملك الحبشة النجاشي بينت حاجات كتير
أولاً: حال قريش قبل بثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم
فقال: كُنَّا قَوْمًا أَهْلَ جَاهِلِيَّةٍ
نَعْبُدُ الْأَصْنَامَ
وَنَأْكُلُ الْمَيْتَةَ
وَنَأْتِي الْفَوَاحِشَ
وَنَقْطَعُ الْأَرْحَامَ
وَنُسِيءُ الْجِوَارَ
يَأْكُلُ الْقَوِيُّ مِنَّا الضَّعِيفَ
ثانياً: حال النبي محمد صلى الله عليه وسلم نفسه
فقال: فَكُنَّا عَلَى ذَلِكَ
حَتَّى بَعَثَ اللهُ إِلَيْنَا رَسُولًا مِنَّا
نَعْرِفُ نَسَبَهُ، وَصِدْقَهُ، وَأَمَانَتَهُ، وَعَفَافَهُ
ثالثاً: بتبين طبيعة دعوته ورسالته اللي بلغها للناس
فقال: فَدَعَانَا إِلَى اللهِ لِنُوَحِّدَهُ، وَنَعْبُدَهُ
وَنَخْلَعَ مَا كُنَّا نَعْبُدُ نَحْنُ وَآبَاؤُنَا مِنْ دُونِهِ مِنَ الحِجَارَةِ وَالْأَوْثَانِ
وَأَمَرَنَا بِصِدْقِ الْحَدِيثِ، وَأَدَاءِ الْأَمَانَةِ، وَصِلَةِ الرَّحِمِ
وَحُسْنِ الْجِوَارِ، وَالْكَفِّ عَنِ الْمَحَارِمِ، وَالدِّمَاءِ
وَنَهَانَا عَنِ الْفَوَاحِشِ، وَقَوْلِ الزُّورِ، وَأَكْلِ مَالَ الْيَتِيمِ، وَقَذْفِ الْمُحْصَنَةِ
وَأَمَرَنَا أَنْ نَعْبُدَ اللهَ وَحْدَهُ لَا نُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا
وَأَمَرَنَا بِالصَّلاةِ، وَالزَّكَاةِ، وَالصِّيَامِ
وده منهج عظيم في بيان صحة دين الإسلام
بالله عليك تأمَّل الموضوع كويس
مُدِّعي النبوة نفسه شخص لا غُبار عليه
وطبيعة دعوته ورسالته مُمتازة جداً فوق الوصف
ازاي بعد كده يرفضوه ولا يؤمنوا بيه؟
بالتالي بالإضافة لصدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم
نقدر نقول ببساطة إن طبيعة دعوته ورسالته في حد ذاتها
دليل على صدق نبوته
والموضوع ده كبير جداً، وفيه تفاصيل كتير

مع ادِّعاء النبي محمد صلى الله عليه وسلم للنبوة والرسالة
نجد إن الله عز وجل أيَّده بالمُعجزات والآيات الدَّالة على صدق نبوته
وخلي بالك الموضوع لازم يتَّاخد كله على بعضه
يعني أخلاق النبي وصدقه
مع طبيعة دعوته ورسالته
مع الآيات والمُعجزات اللي ربنا أيده بيها
كلها مع بعضها بشكل مُتراكم دليل على صدق نبوته
وبالتالي دليل على صحة دين الإسلام العظيم
وطبعاً مُتَّفق عليه عند كل علماء المُسلمين
إن أعظم آية ومُعجزة
دالة على صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
هي القرآن الكريم
فالقرآن الكريم لوحده
دليل كافي على صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
لكن ده مش معناه إن القرآن الكريم هو المُعجزة الوحيدة التي جاء بها النبي محمد صلى الله عليه وسلم
بالعكس
بنلاقي القرآن نفسه بيشهد إن النبي محمد صلى الله عليه وسلم عمل مُعجزات
على سبيل المثال
القرآن الكريم بيذكر مُعجزة انشقاق القمر
في سورة القمر من بدايتها
ٱقۡتَرَبَتِ ٱلسَّاعَةُ ‌وَٱنشَقَّ ‌ٱلۡقَمَرُ
وَإِن يَرَوۡاْ ءَايَةٗ يُعۡرِضُواْ وَيَقُولُواْ سِحۡرٞ مُّسۡتَمِرّٞ
والقرآن الكريم بيذكر مُعجزة الإسراء
في سورة الإسراء من بدايتها
سُبۡحَٰنَ ٱلَّذِيٓ ‌أَسۡرَىٰ بِعَبۡدِهِۦ لَيۡلٗا
مِّنَ ٱلۡمَسۡجِدِ ٱلۡحَرَامِ إِلَى ٱلۡمَسۡجِدِ ٱلۡأَقۡصَا ٱلَّذِي بَٰرَكۡنَا حَوۡلَهُۥ
لِنُرِيَهُۥ مِنۡ ءَايَٰتِنَآۚ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلۡبَصِيرُ

لو جينا ندرس القرآن الكريم كويس
عشان نشوف ازاي القرآن الكريم يُعتبر مُعجزة وآية
دالة على صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وبالتالي على صحة الإسلام العظيم
هنلاقي الآتي

أي شخص كان بيسمع القرآن ويتأمَّله ويتدبّره
كان بيُدرك تماماً إن القرآن الكريم كلام الله عز وجل
خصوصاً لو كان عالماً فاهماً
على سبيل المثال
في المُستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري
الحديث رقم ٣٨٧٢
شهادة عظيمة للْوَلِيدَ بْنَ الْمُغِيرَةِ
بعد ما سمع القرآن الكريم من النبي محمد صلى الله عليه وسلم
رجع تاني لأبي جهل وقال له
وَاللَّهِ مَا فِيكُمْ رَجُلٌ أَعْلَمَ بِالْأَشْعَارِ مِنِّي
وَلَا أَعْلَمَ بِرَجَزٍ وَلَا بِقَصِيدَةٍ مِنِّي
وَلَا بِأَشْعَارِ الْجِنِّ
وَاللَّهِ مَا يُشْبِهُ الَّذِي يَقُولُ شَيْئًا مِنْ هَذَا
وَوَاللَّهِ إِنَّ لِقَوْلِهِ الَّذِي يَقُولُ حَلَاوَةً
وَإِنَّ ‌عَلَيْهِ ‌لَطَلَاوَةً
وَإِنَّهُ لَمُثْمِرٌ أَعْلَاهُ مُغْدِقٌ أَسْفَلُهُ
وَإِنَّهُ لَيَعْلُو وَمَا يُعْلَى
وَإِنَّهُ لَيَحْطِمُ مَا تَحْتَهُ
لكن أبو جهل أصر إن الوليدة بن المغيرة لازم يقول حاجة وحشة عن القرآن
وقال له: لَا يَرْضَى عَنْكَ قَوْمُكَ حَتَّى تَقُولَ فِيهِ
قَالَ: فَدَعْنِي حَتَّى أُفَكِّرَ
فَلَمَّا فَكَّرَ قَالَ: هَذَا سِحْرٌ يُؤْثَرُ يَأْثُرُهُ مِنْ غَيْرِهِ
والقرآن الكريم نفسه بيأرَّخ للواقعة دي في سورة المُدَّثِّر
من قوله تعالى: ذرۡنِي ‌وَمَنۡ ‌خَلَقۡتُ وَحِيدٗا
إلى قوله تعالى: فَقَالَ إِنۡ هَٰذَآ إِلَّا سِحۡرٞ يُؤۡثَرُ
إِنۡ هَٰذَآ إِلَّا قَوۡلُ ٱلۡبَشَرِ
مش انتوا بتقولوا إنه قول البشر؟
طب تمام أوي، القرآن بيتحدَّاكم انكم تأتوا بمثله
في سورة الطور الآية 33 و34
أَمْ يَقُولُونَ تَقَوَّلَهُ بَل لَّا يُؤْمِنُونَ
فَلْيَأْتُوا بِحَدِيثٍ مِّثْلِهِ إِن كَانُوا صَادِقِينَ
أيه ده؟ مثله كله؟ ده كتير أوي
طب خلاص، نخفف التحدي عليكم شوية!
في سورة هود الآية 13 و14
أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ
قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ
وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ
فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا أُنزِلِ بِعِلْمِ اللّهِ
وَأَن لاَّ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ
فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ
برضه كتير عليكم 10 سور مثله؟
طب أي رأيكم نخليها سورة واحدة بس؟
في سورة يونس الآية 38
أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ
قُلْ فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ
وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
حتى لو التحدِّي مُجرَّد سورة واحدة مثله
انتوا عارفين كويس أوي إنه كلام الله عز وجل
لا يستطيع المخلوق أن يأتي بمثله
عشان كده القرآن تنبَّأ إن كفار قريش مش هيستجيبوا للتحدي
في سورة البقرة الآية 23 و 24
وَإِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا
فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّن مِّثْلِهِ
وَادْعُواْ شُهَدَاءكُم مِّن دُونِ اللّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ
وَلَن تَفْعَلُواْ
فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ
والموضوع مش بس كُفَّار قريش
الخليقة كلها لا تسطيع أن تأتي بمثل هذا القرآن
حتى لو كلهم مع بعض اجتمعوا وحاولوا
في سور الإسراء الآية 88
قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ
لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً
وطبعاً مُشركي العرب عجزوا تماماً عن مُعارضة القرآن
ودي حقيقة تاريخية لا جدال حولها
وبما إن العرب نفسهم عجزوا عن مُعارضة القرآن
أكيد غير العرب هيكونوا أعجز عن ذلك
والعجز عن الإتيان بمثل القرآن
من أكبر الأدلة على صدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
وبالتالي على صحة الإسلام العظيم

ولو تأملنا القرآن الكريم ودرسناه وتدبرناه
هنلاقي إن آيات القرآن الكريم فيها أدلة كثيرة جداً
على إن القرآن الكريم من عند الله عز وجل
وإن البشر لا يستطيع أن يأتي بمثل هذا الكلام

على سبيل المثال:
بنلاقي في القرآن الكريم الإخبار عن الغيب
سواء في المُستقبل القريب أو المُستقبل البعيد
والكلام ده برضه بنلاقيه في السنة النبوية الشريفة
وأي حد بيدرس التاريخ الصحيح للنبي محمد صلى الله عليه وسلم
هيلاقي إن النبي محمد صلى الله عليه وسلم
تنبَّأ بأشياء كثيرة جداً ستحدث في المُستقبل
سواء القريب أو البعيد
وهنلاقي إن النبوات ديه فيها كلام تفصيلي ودقيق جداً
ولازم نسأل سؤال في غاية الأهمية
لو انا واحد دجال مُدِّعي النبوة كذباً وزوراً
ليه أخاطر بالكلام عن كل الحاجات دي بالتفاصيل دي؟

وكمان كلام القرآن الكريم عن قصص الأمم السابقة
ومُهم جداً إننا نأكد على إن النبي محمد صلى الله عليه وسلم
كان أُمِّيا لا يعرف القراءة والكتابة، ولم يكن له مُعلِّمين
وده طبعاً من خلال دراسة تاريخه الصحيح بعناية
برضه بنلاقي إن القرآن الكريم بيتكلم عن خلق السموات والأرض
وبيتكلم عن الكون والمخلوقات بشكل عام
لمَّا ندرس الآيات دي بشكل دقيق
هنلاقي إن شخص الأُمِّيّ، عاش في الصحراء من 1400 سنة
لا يُمكن يعرف المعلومات ديه كلها إلا عن طريق الوحي الإلهي

من ضمن أهم الأدلة على إن القرآن الكريم كلام الله
ولا يُمكن يكون من تأليف النبي محمد صلى الله عليه وسلم
آيات العتاب، وما نزل من القرآن بعد طول انتظار
مستحيل عقلاً، لو القرآن ده من تأليف بشر
إن الإنسان ده يعاتب نفسه، أو إنه يقول إنه فعل خلاف الأولى
أو إنه يضع نفسه في حرج بسبب انتظار نزول الآيات

برضه بنلاقي في القرآن مجموعة كبيرة من الشرائع والعقائد والآداب
مش بس في القرآن الكريم، كمان في السنة النبوية الشريفة
كل ما جاء على لسان النبي محمد صلى الله عليه وسلم
من تشريعات وعقائد وآداب وأخلاق ومعاملات وأحكام
سواء في القرآن الكريم أو السنة النبوية شريفة
دليل واضح على صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
والموضوع مش بس في الكثرة
لكن بالشمولية والإحاطة والصلاحية والاتقان
والكلام ده بيبان أكثر لما تقارن الإسلام بالديانات والمذاهب الأخرى
وفكر معايا بشكل منطقي وعقلانقي شوية
لو في شخص في مُجتمع مُعيَّن ادعَّى النبوة كذباً وزوراً
أكيد دعوة ورسالة الشخص ده هتكون متأثيرة بالبيئة والمُحيط اللي حوليه
لكن لما نقارن الإسلام ومُحتواه بكل المذاهب والديانات اللي ظهر في وسطها
هتلاقي إن الإسلام رسالة مُستعلية على الواقع من كلّ النَّواحي
مُتسلِّطة عليها
ليست مُتأثرة بها
سواء من الناحية الفكرية أو الثقافية أو الأخلاقية أو غيره
أيوه أحياناً ممكن تلاقي وجه شبه بين الإسلام ومذاهب وديانات أخرى
لكن في الوقت نفسه هتلاقي خلافات جوهرية رئيسية

وحابب ءأكد على نُقطة مهمة
وهي إن الموضوع كله في النهاية منسوب للنبي محمد صلى الله عليه وسلم
بمعنى إننا بندرس التاريخ الصحيح المنسوب له ونشوفه قال أيه
القرآن الكريم قطعاً صحيح ومنسوب له
لكن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ادَّعى انه كلام الله نفسه
وبعدين عندنا السنة النبوية الشريفة
أقوال وأفعال وإقرارات النبي محمد صلى الله عليه وسلم
التراث الإسلامي ده كله
القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة
فيها إخبار بالغيب، سواء مُستقبل قريب أو بعيد
وفيها الكلام عن قصص الأمم السابقة
وفيها الكلام عن خلق الكون وما فيه
وفيها الكلام عن العقيدة والإيمان والعبادات
وفيها التشريعات والأخلاق والمعاملات والأحكام
دراسة كل هذه المواضيع بالتفصيل
خصوصاً بالمُقارنة مع الديانات والمذاهب الأخرى
هيبين بيشكل واضح وجلي التَّفوُّق الإسلامي بشكل عام
وهيدل بما لا يدع مجالاً للشك صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وبالتالي صحة دين الإسلام العظيم

وبالمُناسبة …
من ضمن أدلة صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الخلاف الجوهري الكبير مابين القرآن الكريم والحديث الشريف
الحديث الشريف هو كلام النبي محمد صلى الله عليه وسلم نفسه
والقرآن الكريم المفروض إنه كلام الله عز وجل
لو كان القرآن الكريم مُجرَّد كلام تاني للنبي محمد صلى الله عليه وسلم
كنت هتلاقي شبه كبير جداً بين القرآن الكريم والحديث الشريف
من ناحية الفصاحة والبلاغة والبيان وأسلوب استخدام اللغة بشكل عام
لكن أي دراسة لغوية أدبية بسيطة هتوضح إن الاتنين مُختلفين تماماً
وده ملوش أي تفسير طبيعي إلا أن يكون القرآن الكريم موحى به من الله

نيجي في لدليل آخر على صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وهو تأييد الله عز وجل للنبي محمد صلى الله عليه وسلم بشكل عام
وفي أمثلة كثيرة جداً لهذا التأييد الإلهي
منها استجابة دعاء النبي محمد صلى الله عليه وسلم
ومنها المُعجزات الحسية التي فعلها النبي محمد صلى الله عليه وسلم
ومنها انتصار النبي محمد صلى الله عليه وسلم على أعدائه وظهوه على الكفار
وفي النهاية اكتمال الدعوة والرسالة والدين لأن الله أخبره بأنه سيعصمه من الناس

نختم الفيديو بآخر دليل على صدق نبوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وهو ثمرة دعوته ورسالته
وكيف تحول العرب بسبب الإسلام العظيم
من أمة لم يكن لها أي قيمة طوال التاريخ
إلى أعظم أمة على الإطلاق
ونجد أن الإسلام العظيم كان سبب في ارتقاء الإنسانية كلها
سواء من الناحية الإيمانية العقائدية
وده بيظهر بمقارنة العقيدة الإسلامية ودعوة التوحيد بأي عقيدة أخرى
أو من الناحية المنهجية والعقلية والعلمية
أو من الناحية الإنسانية والأخلاقية والاجتماعية

فكركم إن دوري في الفيديو ده
هو شرح منهجية إثبات صحة الإسلام
ولو انت عايز دليل بعينة تحت كل موضوع ذكرته
تقدر ترجع لفيديوهات تحدي صحة الإسلام
وفيديوهات براهين النبوة وصحة دين الإسلام
لكن أعتقد إني كده بفضل الله عز وجل
أكون وضحت الموضوع بشكل كامل وشامل
عشان الناس تقدر تشوف الصورة الكبيرة
عشان لمَّا مُسلم يتكلم عن دليل على صحة الإسلام
نقدر نعرف الدليل ده مكانه فين في الصورة الكبيرة
ونفهم إنك في الآخر هتتأكد من صحة الإسلام العظيم
لما تفهم منهجية إثبات صحته كويس
ومع دراسة الكثير من الأدلة بشكل تفصيلي

أنا هكتفي بهذا القدر في هذا الفيديو
لو حاز الفيديو على إعجابك فلا تنسى أن تضغط على زر أعجبني
ولا تنسى أن تقم بمُشاركة الفيديو مع أصدقاءك المُهتمين بنفس الموضوع
ولو كنت قادراً على دعم ورعاية مُحتوى القناة
لو انت شايف إن هذا المُحتوى يستحق الدعم والرعاية
فقم بزيارة صفحتنا على باتريون، ستجد الرابط أسفل الفيديو
إلى أن نلتقي في فيديو آخر قريباً بإذن الله عز وجل
لا تنسوني من صالح دعائكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإعلانات