القائمة إغلاق

تحريف الكتاب المقدس بالتعديل والتبديل | شرح كتاب إظهار الحق

بسم الله الرحمن الرحيم

تحريف الكتاب المقدس بالتعديل والتبديل | شرح كتاب إظهار الحق

الباب الثاني: في إثبات التَّحريف

الشَّاهد (3):

التثنية 27 / ٤ حِينَ تَعْبُرُونَ الأُرْدُنَّ، تُقِيمُونَ هذِهِ الْحِجَارَةَ الَّتِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهَا الْيَوْمَ فِي جَبَلِ عِيبَالَ، وَتُكَلِّسُهَا بِالْكِلْسِ. ٥ وَتَبْنِي هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ إِلهِكَ، مَذْبَحًا مِنْ حِجَارَةٍ لاَ تَرْفَعْ عَلَيْهَا حَدِيدًا.

التثنية 27 / ١٢ «هؤُلاَءِ يَقِفُونَ عَلَى جَبَلِ جِرِزِّيمَ لِكَيْ يُبَارِكُوا الشَّعْبَ حِينَ تَعْبُرُونَ الأُرْدُنَّ: شِمْعُونُ وَلاَوِي وَيَهُوذَا وَيَسَّاكَرُ وَيُوسُفُ وَبَنْيَامِينُ. ١٣ وَهؤُلاَءِ يَقِفُونَ عَلَى جَبَلِ عِيبَالَ لِلَّعْنَةِ: رَأُوبَيْنُ وَجَادُ وَأَشِيرُ وَزَبُولُونُ وَدَانُ وَنَفْتَالِي.

التثنية 11 / ٢٩ وَإِذَا جَاءَ بِكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَنْتَ دَاخِلٌ إِلَيْهَا لِكِيْ تَمْتَلِكَهَا، فَاجْعَلِ الْبَرَكَةَ عَلَى جَبَلِ جِرِزِّيمَ، وَاللَّعْنَةَ عَلَى جَبَلِ عِيبَالَ.

الشَّاهد (5):

صموئيل الثاني 24 / ١٣ فَأَتَى جَادُ إِلَى دَاوُدَ وَأَخبَرهُ وَقَالَ لَهُ: «أَتَأْتِي عَلَيْكَ سَبْعُ سِنِي جُوعٍ فِي أَرْضِكَ، أَمْ تَهْرُبُ ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ أَمَامَ أَعْدَائِكَ وَهُمْ يَتْبَعُونَكَ، أَمْ يَكُونُ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَبَأٌ فِي أَرْضِكَ؟ فَالآنَ اعْرِفْ وَانْظُرْ مَاذَا أَرُدُّ جَوَابًا عَلَى مُرْسِلِي».

أخبار الأيام الأول 21 / ١١ فَجَاءَ جَادُ إِلَى دَاوُدَ وَقَالَ لَهُ: «هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: اقْبَلْ لِنَفْسِكَ: ١٢ إِمَّا ثَلاَثَ سِنِينَ جُوعٌ، أَوْ ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ هَلاَكٌ أَمَامَ مُضَايِقِيكَ وَسَيْفُ أَعْدَائِكَ يُدْرِكُكَ، أَوْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ يَكُونُ فِيهَا سَيْفُ الرَّبِّ وَوَبَأٌ فِي الأَرْضِ، وَمَلاَكُ الرَّبِّ يَعْثُو فِي كُلِّ تُخُومِ إِسْرَائِيلَ. فَانْظُرِ الآنَ مَاذَا أَرُدُّ جَوَابًا لِمُرْسِلِي».

الشَّاهد (6):

أخبار الأيام الأول 9 / ٣٥ وَفِي جِبْعُونَ سَكَنَ أَبُو جِبْعُونَ يَعُوئِيلُ، وَاسْمُ امْرَأَتِهِ مَعْكَةُ.

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

Whose wife’s name was Maachah – Here our translators have departed from the original, for the word is אחתו achotho, his Sister; but the Vulgate, Septuagint, Syriac, Arabic, and Chaldee, have Wife; to which may be added 1Ch_8:29, the parallel place. Almost all the early editions, as well as the MS. editions, have the same reading. Of all the Polyglots the Complutensian alone has אשתו ishto, his Wife. His wife is the reading also of Vatablus’s Polyglot, but in the margin he observes that other copies have his sister. There is most certainly a fault somewhere, for Maachah could not be both the sister and wife of Jehiel. Whether, therefore, 1Ch_8:29 has been altered from this, or this altered from that, who can tell? A single letter makes the whole difference: if the word be written with ח cheth, it is Sister; if with ש shin, it is Wife. The latter is most probably the true reading. It is so in three very ancient MSS. in my own possession.

الشاهد (7):

أخبار الأيام الثاني 22 / 2 كَانَ أَخَزْيَا ابْنَ اثْنَتَيْنِ وَأَرْبَعِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ وَمَلَكَ سَنَةً وَاحِدَةً فِي أُورُشَلِيمَ وَاسْمُ أُمِّهِ عَثَلْيَا بِنْتُ عُمْرِي.

أخبار الأيام الثاني 21 / 5 كَانَ يَهُورَامُ ابْنَ اثْنَتَيْنِ وَثَلاَثِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ وَمَلَكَ ثَمَانِيَ سِنِينَ فِي أُورُشَلِيمَ.

أخبار الأيام الثاني 21 / 20 كَانَ ابْنَ اثْنَتَيْنِ وَثَلاَثِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ وَمَلَكَ ثَمَانِيَ سِنِينَ فِي أُورُشَلِيمَ وَذَهَبَ غَيْرَ مَأْسُوفٍ عَلَيْهِ وَدَفَنُوهُ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ وَلَكِنْ لَيْسَ فِي قُبُورِ الْمُلُوكِ.

أخبار الأيام الثاني 22 / 1 وَمَلَّكَ سُكَّانُ أُورُشَلِيمَ أَخَزْيَا ابْنَهُ الأَصْغَرَ عِوَضاً عَنْهُ لأَنَّ جَمِيعَ الأَوَّلِينَ قَتَلَهُمُ الْغُزَاةُ الَّذِينَ جَاءُوا مَعَ الْعَرَبِ إِلَى الْمَحَلَّةِ. فَمَلَكَ أَخَزْيَا بْنُ يَهُورَامَ مَلِكِ يَهُوذَا. 2 كَانَ أَخَزْيَا ابْنَ اثْنَتَيْنِ وَأَرْبَعِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ وَمَلَكَ سَنَةً وَاحِدَةً فِي أُورُشَلِيمَ وَاسْمُ أُمِّهِ عَثَلْيَا بِنْتُ عُمْرِي.

الملوك الثاني 8 / 26 وَكَانَ أَخَزْيَا ابْنَ اثْنَتَيْنِ وَعِشْرِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ سَنَةً وَاحِدَةً فِي أُورُشَلِيمَ. وَاسْمُ أُمِّهِ عَثَلْيَا بِنْتُ عُمْرِي مَلِكِ إِسْرَائِيلَ.

بقلم وليم مارش، السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان

[كَانَ أَخَزْيَا ٱبْنَ ٱثْنَتَيْنِ وَأَرْبَعِينَ سَنَةً (ع 2) الأمر واضح إن هذا القول غلط لأن أباه يهورام كان ابن 40 سنة حينما مات وخلفه ابنه (21: 20) وقيل في (2ملوك 8: 26) إنه كان ابن 22 سنة وهذا الصواب.]

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

[The Syriac and Arabic have twenty-two, and the Septuagint, in some copies, twenty. And it is very probable that the Hebrew text read so originally; for when numbers were expressed by single letters, it was easy to mistake מ mem, Forty, for כ caph, Twenty.

The reading in 2Ki_8:26 is right, and any attempt to reconcile this in Chronicles with that is equally futile and absurd. Both readings cannot be true.]

الشاهد (8):

أخبار الأيام الثاني 28 / 19 لأَنَّ الرَّبَّ ذَلَّلَ يَهُوذَا بِسَبَبِ آحَازَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ لأَنَّهُ أَجْمَحَ يَهُوذَا وَخَانَ الرَّبَّ خِيَانَةً.

بقلم وليم ماكدونالد، معهد عمواس للكتاب المقدس

[ويطلق على آحاز، ملك إسرائيل في ع19؛ وكان هذا يُطلق أحيانًا على ملوك مملكة يهوذا (انظر 2أخ21: 2).]

الشاهد (9):

المزمور 40 / 6 بِذَبِيحَةٍ وَتَقْدِمَةٍ لَمْ تُسَرَّ. أُذُنَيَّ فَتَحْتَ. مُحْرَقَةً وَذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ لَمْ تَطْلُبْ.

العبرانيين 10 / 5 لِذَلِكَ عِنْدَ دُخُولِهِ إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ: «ذَبِيحَةً وَقُرْبَاناً لَمْ تُرِدْ، وَلَكِنْ هَيَّأْتَ لِي جَسَداً.

بقلم وليم ماكدونالد، معهد عمواس للكتاب المقدس

[وعندما اقتُبست عبارة «أُذني فتحت» في عبرانيين 5:10، تغيرت إلى «هيأت لي جسدًا». أما بالنسبة لسلطة إجراء هذا التغيير، فإن الروح القدس الذي أوحى بهذه الكلمات في مزمور40، بالتأكيد له الحق أن يوضحها عندما اقتبسها في العهد الجديد. والترجمة الحرفية للتعبير العبري «أُذني ثقبت» هو ربما صورة بلاغية، فيها أُعطي جزء من الجسم (وهي الأُذن هنا) عن الكل (أي الجسد هنا)، وهذا يُسمَّى مجاز مُرسل. والعهد الجديد يُوسِّع ويشرح المعنى كإشارة إلى التجسد.]

بقلم ديفيد كوزيك، الكلمة الثابتة

[وتقتبس الرسالة إلى العبرانيين ٥:١٠-١٠ (من الترجمة السبعينية) مزمور ٦:٤٠-٨. وهذه نبوّة رائعة مذهلة لعمل يسوع المسيح.

يقول نص الترجمة السبعينية الذي اقتبس بولس منه ’هَيَّأْتَ لِي جَسَدًا‘: ليس سهلًا أن نتصور كيف ظهرت هذه الترجمة، لكن بما أن السلطة الرسولية أقرّت هذا التنوع في الترجمة، فإننا نقبلها على أنها بلا خطأ، لكن كحالة من القراءات الموحى بها بنفس القدر.” سبيرجن (Spurgeon).]

بقلم وليم إدي، السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان

[وَلٰكِنْ هَيَّأْتَ لِي جَسَداً نقل الكاتب عن الترجمة السبعينية وفي الأصل العبراني «أذنيّ فتحت» ولا يُعلم الآن كيف دخلت هذه الترجمة إلا إن كان عن قراءة قديمة غير معروفة الآن فيها بُدلت آذان «بجسد» لسبب عدم انتباه النساخ.]

بقلم ديفيد كوزيك، الكلمة الثابتة

[هذا الاقتباس مأخوذ من الترجمة السبعينية لمزمور ٦:٤٠-٨ (الترجمة السبعينية هي الترجمة اليونانية القديمة للعهد القديم الأكثر استخداماً خلال القرن الأول).]

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

[A body hast thou prepared me – The quotation of this and the two following verses by the apostle, Heb_10:5, etc., is taken from the Septuagint, with scarcely any variety of reading: but, although the general meaning is the same, they are widely different in verbal expression in the Hebrew.

But how is it possible that the Septuagint and the apostle should take a meaning so totally different from the sense of the Hebrew? Dr. Kennicott has a very ingenious conjecture here: he supposes that the Septuagint and apostle express the meaning of the words as they stood in the copy from which the Greek translation was made; and that the present Hebrew text is corrupted in the word אזנים oznayim, ears, which has been written through carelessness.

The Ethiopic has nearly the same reading: the Arabic has both, “A body hast thou prepared me, and mine ears thou hast opened.” But the Syriac, the Chaldee, and the Vulgate, agree with the present Hebrew text; and none of the MSS.]

الشاهد (10):

المزمور 105 / 28 أَرْسَلَ ظُلْمَةً فَأَظْلَمَتْ وَلَمْ يَعْصُوا كَلاَمَهُ.

بقلم وليم ماكدونالد، معهد عمواس للكتاب المقدس

[أرسل الله ظلمة على الأرض (الضربة التاسعة). ويضيف كاتب المزمور التعليق المُحيِّر «ولم يعصوا كلامه». ولأنها تمثل مشكلة واضحة، غيَّرها مترجمو RSV إلى: “وعصوا كلامه“، ولكن ليس لديهم سند في المخطوطات لإجراء هذا التغيير.]

الشاهد (11):

صموئيل الثاني 24 / 9 فَدَفَعَ يُوآبُ جُمْلَةَ عَدَدِ الشَّعْبِ إِلَى الْمَلِكِ، فَكَانَ إِسْرَائِيلُ ثَمَانَ مِئَةِ أَلْفِ رَجُلٍ ذِي بَأْسٍ مُسْتَلِّ السَّيْفِ، وَرِجَالُ يَهُوذَا خَمْسَ مِئَةِ أَلْفِ رَجُلٍ.

أخبار الأيام الأول 24 / 5 فَدَفَعَ يُوآبُ جُمْلَةَ عَدَدِ الشَّعْبِ إِلَى دَاوُدَ, فَكَانَ كُلُّ إِسْرَائِيلَ مِلْيُوناً وَمِئَةَ أَلْفِ رَجُلٍ مُسْتَلِّي السَّيْفِ وَيَهُوذَا أَرْبَعَ مِئَةٍ وَسَبْعِينَ أَلْفَ رَجُلٍ مُسْتَلِّي السَّيْفِ,

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

[In the parallel place, 1Ch_21:5, the sums are widely different: in Israel one million one hundred thousand, in Judah four hundred and seventy thousand. Neither of these sums is too great, but they cannot be both correct; and which is the true number is difficult to say. The former seems the most likely; but more corruptions have taken place in the numbers of the historical books of the Old Testament, than in any other part of the sacred records. To attempt to reconcile them in every part is lost labor; better at once acknowledge what cannot be successfully denied, that although the original writers of the Old Testament wrote under the influence of the Divine Spirit, yet we are not told that the same influence descended on all copiers of their words, so as absolutely to prevent them from making mistakes. They might mistake, and they did mistake; but a careful collation of the different historical books serves to correct all essential errors of the scribes.]

بقلم وليم مارش، السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان

[وفي (1أيام 27: 1 – 5) ذكر جيش دائم عدد رجاله 288000. وكان لداود جيش فيه ثلاثون ألفاً (6: 1) فنرى من هذه الأقوال المختلفة أن كاتب سفر صموئيل عمل حسابه على طريقة ما وحسابه صحيح وكاتب سفر أخبار الأيام عمل حسابه على طريقة أخرى وحسابه صحيح أيضاً. والحكومة لم تقيّد العدد في سجلاتها الرسمية (1أيام 27: 24) وهكذا وقع الاختلاف.]

الشاهد (12):

القضاة 12 / 4 وَجَمَعَ يَفْتَاحُ كُلَّ رِجَالِ جِلْعَادَ وَحَارَبَ أَفْرَايِمَ, فَضَرَبَ رِجَالُ جِلْعَادَ أَفْرَايِمَ لأَنَّهُمْ قَالُوا: «أَنْتُمْ مُنْفَلِتُو أَفْرَايِمَ. جِلْعَادُ بَيْنَ أَفْرَايِمَ وَمَنَسَّى».

بقلم وليم مارش، السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان

[ونظم الكلام يقتضي ترجيح أن القائلين هم الأفرايميون ولكن هذا القول لا يوجب الحرب والضرب إنما الذي أوجبهما تعدّي الأفرايمين وإبائتهم السلم لكن ذلك يصدق على المتمدنين العارفين الحق والإسرائيليين كانوا في ذلك العصر قد نسوا الشريعة وتخلقوا بأخلاق من جاورهم من الوثنيين فإنه مرّ عليهم وقت طويل ولم يُذكر أنه كان بينهم كهنة ولا أدنى ذكر للأوريم والتميم ولا التابوت ولا الخيمة أو قبة الشهادة.]

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

[Some commentators suppose that there were two battles in which the Ephraimites were defeated: the first mentioned in the above clause; and the second occasioned by the taunting language mentioned in the conclusion of the verse, Ye Gileadites are fugitives of Ephraim. Where the point of this reproach lies, or what is the reason of it, cannot be easily ascertained.]

[يفترض بعض المفسرين أن هناك معركتين هُزم فيها الأفرايمين: الأولى مذكورة في الفقرة السابقة؛ والثاني بسبب لغة التهكم المذكورة في ختام الآية، أنتم الجلعاديون هاربون من أفرايم. أين يكمن الهدف من هذا اللوم، أو ما هو سبب ذلك، لا يمكن التأكد منه بسهولة.]

الشاهد (13):

صموئيل الثاني 15 / 8 لأَنَّ عَبْدَكَ نَذَرَ نَذْراً عِنْدَ سُكْنَايَ فِي جَشُورَ فِي أَرَامَ قَائِلاً: إِنْ أَرْجَعَنِي الرَّبُّ إِلَى أُورُشَلِيمَ فَإِنِّي أَعْبُدُ الرَّبَّ».

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

[While I abode at Geshur in Syria – Geshur, the country of Talmai, was certainly not in Syria, but lay on the south of Canaan, in or near Edom, as is evident from Jdg_1:10; 1Sa_27:8; 2Sa_13:37. Hence it is probable that ארם Aram, Syria, is a mistake for אדם Edom; ד daleth and ר resh being easily interchangeable. Edom is the reading both of the Syriac and Arabic.]

الشاهد (14):

صموئيل الثاني 15 / 7 وَفِي نِهَايَةِ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ أَبْشَالُومُ لِلْمَلِكِ: «دَعْنِي فَأَذْهَبَ وَأُوفِيَ نَذْرِي الَّذِي نَذَرْتُهُ لِلرَّبِّ فِي حَبْرُونَ،

مُقارنة الترجمات

بقلم وليم ماكدونالد، معهد عمواس للكتاب المقدس

[وبعد أربع سنوات، طبقا لمخطوطات الترجمة السبعينية والمخطوطات السريانية، ويوسيفوس، وهامش NKJV.]

بقلم وليم مارش، السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان

[وَفِي نِهَايَةِ أَرْبَعِينَ سَنَةً كان عمر أبشالوم كله أقل من أربعين سنة. ذهب أحد المفسرين أن هذه الأربعين سنة تبتدئ بعد مسح داود الأول (1صموئيل 16: 1). ولكننا لا نرى علاقة بين مسح داود في بيت لحم وذهاب أبشالوم إلى حبرون، لذلك قال أكث  ر المفسرين بوقوع غلط في الكتابة والصواب أربع سنين وهذا رأي يوسيفوس أيضاً وبعض الترجمات القديمة.]

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

[There is no doubt that this reading is corrupt, though supported by the commonly printed Vulgate, the Septuagint, and the Chaldee. But the Syriac has arba shanin, Four years; the Arabic the same arba shinin, Four years; and Josephus has the same; so also the Sixtine edition of the Vulgate, and several MSS. of the same version. Theodoret also reads four, not forty; and most learned men are of opinion that ארבעים arbaim, Forty, is an error for אברע arba, Four; yet this reading is not supported by any Hebrew MS. yet discovered.]

[ليس هناك شك في أن هذه القراءة فاسدة، على الرغم من دعمها من قبل الفولجاتا المطبوعة بشكل شائع، والسبعينية، والكلدانية. وأما السرياني: أربع سنين. العربية: أربع سنوات؛ ويوسيفوس كذلك. وكذلك أيضًا إصدار Sixtine من Vulgate والعديد من المخطوطات من نفس الإصدار. يقرأ ثيئودوريت أيضًا أربعة، وليس أربعين؛ لكن هذه القراءة غير مدعومة من قبل أي مخطوطات عبرية تم اكتشافها حتى الآن.]

الشاهد (15):

صموئيل الثاني 23 / 8 هَذِهِ أَسْمَاءُ الأَبْطَالِ الَّذِينَ لِدَاوُدَ: يُشَيْبَ بَشَّبَثُ التَّحْكَمُونِيُّ رَئِيسُ الثَّلاَثَةِ. هُوَ هَزَّ رُمْحَهُ عَلَى ثَمَانِ مِئَةٍ قَتَلَهُمْ دُفْعَةً وَاحِدَةً.

أخبار الأيام الأول 11 / 11 وَهَذَا هُوَ عَدَدُ الأَبْطَالِ الَّذِينَ لِدَاوُدَ: يَشُبْعَامُ بْنُ حَكْمُونِي رَئِيسُ الثَّوَالِثِ. هُوَ هَزَّ رُمْحَهُ عَلَى ثَلاَثِ مِئَةٍ قَتَلَهُمْ دُفْعَةً وَاحِدَةً.

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

[Dr. Kennicott observes:

This one verse contains three great corruptions in the Hebrew text:

  1. The proper name of the hero Jashobeam is turned into two common words, rendered, that sat in the seat.
  2. The words, he lift up his spear, הואעורר את חניתו hu orer eth chanitho, are turned into two proper names wholly inadmissible here: הוא עדינו העצני hu Adino haetsni, he was Adino the Eznite; it being nearly as absurd to say that Jashobeam the Hachmonite was the same with Adino the Eznite, as that David the Beth-lehemite was the same with Elijah the Tishbite.
  3. The number eight hundred was probably at first three hundred, as in 1Ch_11:11.]

الشاهد (16):

أخبار الأيام الأول 7 / 6 لِبِنْيَامِينَ بَالِعُ وَبَاكَرُ وَيَدِيعَئِيلُ. ثَلاَثَةٌ.

أخبار الأيام الأول 8 / 1-2 (1 وَبِنْيَامِينُ وَلَدَ: بَالَعَ بِكْرَهُ وَأَشْبِيلَ الثَّانِيَ وَأَخْرَخَ الثَّالِثَ 2 وَنُوحَةَ الرَّابِعَ وَرَافَا الْخَامِسَ.)

التكوين 46 / 21 وَبَنُو بِنْيَامِينَ: بَالَعُ وَبَاكَرُ وَاشْبِيلُ وَجِيرَا وَنَعْمَانُ وَايحِي وَرُوشُ وَمُفِّيمُ وَحُفِّيمُ وَارْدُ.

بقلم وليم مارش، السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان

[لِبِنْيَامِينَ (انظر تكوين 8: 1 – 40 وتكوين 46: 21 وعدد 26: 38 و39) وفي هذه الجداول اختلاف في العدد وفي الأسماء. فإن هنا الاسم باكر ولا نجده في تكوين وعدد فظنّ أحد المفسرين أن باكر أخذ امرأة وارثة من سبط أفرايم فانضم إليهم (عدد 26: 35). وَبَنُو بَالَعَ (ع 7) وَبَنُو بَاكَرَ (ع 8) وَٱبْنُ يَدِيعِئِيلُ (ع 10) وتختلف الأسماء المذكورة هنا عن المذكورة في (8: 3 – 5 وعدد 26: 40) ولعل المذكورين ليسوا بني بالع وبني باكر وبني يديعئيل بل هم أناس من نسلهم كانوا رؤساءهم في أيام داود.]

بقلم وليم ماكدونالد، معهد عمواس للكتاب المقدس

[وتُناقش أمور البنيامينيين هنا بالتفصيل عنها في 7: 6-12. وعند مقارنة هاتين القائمتين، وتلك التي في تك46: 21؛ عد26: 38-41، تُساعدنا المبادئ التالية على فهم التناقضات الظاهرية:- 1. بعض الرجال لهم أكثر من اسم. 2. طريقة هجاء (كتابة) بعض الأسماء تغيَّرت بمرور السنين. 3. بعض الأسماء حُذِفت لأن هؤلاء الرجال ماتوا في سن مبكر أو لم يكن لهم أولاد. 4. الكلمة التي تُرجمت “ابن” يُمكن أن تُعني: ابن، أو حفيد، أو حفيد الحفيد. 5. بعض الأسماء أُغفل ذكرها، لأنها لا تخدم قصد كاتب السفر.]

بقلم وليم مارش، السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان

[بين جداول أسماء بني بنيامين (7: 6 – 12 وتكوين 46: 21 وعدد 26: 38 و39). لأنها تختلف في الأسماء وفي عدد البنين وهذا الاختلاف ناتج إما من قلة معرفتنا فربما كانت الجداول مفهومة في زمان الكاتب أو من غلطات النساخ. ولا فائدة من البحث المدقق في هذا الأمر. وشبّه أحد المفسرين هذه الأصحاحات بمقبرة عظيمة يمرّ فيها القارئ ويرى أسماء الأموات مكتوبة على القبور فبعضها غير مقروءة لطول الزمان وبعضها أسماء أناس غير معروفين.]

Adam Clarke’s Commentary on the Bible

[To attempt to reconcile such discrepancies would be a task as endless as it would be useless. The rabbins say that Ezra, who wrote this book, did not know whether some of these were sons or grandsons; and they intimate also that the tables from which he copied were often defective, and here we must leave all such matters.]

الحمد لله رب العالمين

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: